6 مناطق في جسدك ترسل إشارات تحذيرية حول صحتك

حرر بتاريخ من طرف

ترسل لنا أجزاء جسمنا الخارجية إشارات هامّة حول صحّتنا. وفي كثير من الأحيان، قد تكون التغيّرات في لون وشكل وملمس أجزاء معينة في الجسم إشارات إلى مشكلات طبيّة أساسية ينبغي علاجها. بحسب ما أورد موقع Medical Daily الأميركي. إليك 6 أجزاء من جسمك يجب الانتباه إليها:

الأظافر

يرتبط ظهور النقاط البيضاء أو الخطوط على أظافرك طويلاً بنقص المعادن، لكن بعض خبراء الصحّة يقولون إن هذه ليست سوى خرافة. يقول د. آندرو ويل، مدير مركز أريزونا للطب التكاملي في جامعة آريزونا، إنه في بعض الأحيان، يشير التغيير في مظهر أظافرك إلى مرض كامن، لكن – إن كان الأمر كذلك – ستكون التغيّرات أكثر خطورة من مجرّد بقعة بيضاء عابرة. ومع ذلك، قد يشير اكتساب الظفر بالكامل للون الأبيض تدريجياً – وهو ما يعرف باسم حالة “أظافر تيري” – إلى مشكلات صحيّة؛ مثل تليّف الكبد، والفشل الكلوي المزمن، وفشل القلب الاحتقاني.

الشعر

قد يكون تساقط الشعر وجفافه وفقدانه لسُمكِه من الإشارات إلى اضطراب الغدة الدرقية. حيث يمكن أن يؤثر كل من فرط نشاط الغدة الدرقية وخمولها على حد سواء على دورة نمو الشعر والبُصيّلات، ما يتسبب في سقوط الشعر. أما فقدان شعر الحواف الخارجية للحواجب فقط فيشير – على وجه التحديد – إلى قصور الغدّة الدرقية.

الثديان

لا يجب تجاهل التغييرات المفاجئة في الثدي لدى النساء، مثل زيادة السماكة أو نمو كُتلِ. وفي حين أن معظم النساء لا يتمتّعن بتماثل مثالي، قد تشير زيادة حجم أحد الثديين مقارنة بالآخر بشكل مفاجئ إلى مشكلات؛ مثل العدوى، أو حتى الأورام السرطانية. كما ينبغي فحص بروز الحلمة لدى النساء غير الحوامل من قِبل الطبيب، لا سيّما إذا كانت تحتوي على دمٍ أو يرافقها فقدان الإحساس أو حكّة.

العيون

يمكن أن تكون الرؤية الباهتة إحدى أعراض مرض اعتلال الشبكية السكري؛ حيث يمكن أن يؤدي فرط الغلوكوز إلى تلف الأوعية الدموية الصغيرة المتصلة بالشبكيّة، حتى خلال المرحلة السابقة لمرض السكّري – في الحالات التي لم يتم فيها تشخيص المرض. وبالنسبة للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عاماً، فيمكن أن يكون ظهور الدوائر البيضاء أو الرمادية الخفيفة في العين علامة قوية على ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

اللسان

قد يقدم اللسان الكثير من الأدلة لتشخيص مخاوف صحيّة مُحتملة. ويقول د. دانيال آلان، وهو طبيب بمستشفى كليفلاند كلينك بولاية أوهايو الأميركية، إنه “يجب مراقبة وتقييم أي تغيرات في لون اللسان، أو ظهور كتل، أو قروح، أو ألم من قبل طبيب محترف إذا لم تختف الحالة في غضون أسبوعين”. وعادة؛ تكون الألسنة وردية ومغطاة ببروز صغيرة تسمى الحليمات. ويمكن أن يشير اكتساب اللسان للون الأبيض ونعومته إلى قصور التغذية في الجسم، ويشرح آلان أن ذلك قد يُنظر إليه لدى المدخنين باعتباره علامة محتملة على مرض “الطلاوة الفموية”. وقد تكون تلك الحالة مقدِّمة لمرض السرطان، إلا أنها ليست “خطيرة بطبيعتها” إذا كانت منفردة. وأضاف آلان قائلاً “إذا ما رأيت شيئاً تعتقد أنه قد يكون طلاوة فموية، اتصل بطبيب الأسنان كي يقيّم الحالة”.

القدم

يحدث تورم القدم والكاحلين بسبب مجموعة متنوعة من المشكلات الصحية مثل تقلبات الهرمونات أو الاستهلاك المفرط للملح. إلا أنه في الحالات الأكثر خطورة، يمكن أن يشير تورّم القدمين أيضاً إلى قصور القلب الاحتقاني، إذ أن القلب حينئذ لا يكون قادراً على ضخ كمية كافية من الدم، مما يتسبب في تراكم السوائل. وقد يرتبط التورّم أيضاً بوجود جلطات دموية. ويقول الطبيب روي سيلفرشتاين، نائب رئيس الجمعية الأميركية لأمراض الدم إن “الجلطة تتسبب في تزايد الضغط وراء منطقة الانسداد، وقد يدفع هذا الضغط المتزايد السوائلَ في الدم خارج الأوردة وإلى الأنسجة”

 

بوست عربي

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة