هكذا أصر إطار صحي بمراكش على استئناف عمله لحظات بعد تعرضه لحادثة

حرر بتاريخ من طرف

أبان اصرار مسؤول بالمديرية الجهوية للصحة على اتمام عمله والعودة لمكتبه لحظات بعد تعرضه لحادثة سير، عن المعدن الحقيقي للاطر الصحية بمراكش، ومدى شجاعتها في محاربة كوفيد19، واداء مهامها الوطنية بكل تفاني ونكران للذات.

وحسب المعطيات التي توصلت بها كشـ24، فإن رئيس مصلحة الرصد الجهوي للصحة بالمديرية الجهوية للصحة بجهة مراكش أسفي، عاد لمكتبه واستأنف عمله الى جانب باقي الاطر الصحية والادارية بالمديرية الجهوية، رافضا الخلود للراحة، رغم العياء والارهاق اللذين كانا مساهمين في تعرضه لحادثة سير مساء الاثنين، بالقرب من مدارة ساحة الحرية المعروفة بنافورة “البردعي” بمراكش.

و كان الاطار المذكور على متن سيارته مساء اليوم، قبل ان يفقد عليها السيطرة وتنقلب قرب المدارة دون ان يتسبب الامر لحسن الحظ في تعريضه للاذى .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة