هادو تيقلبو على كورونا.. قاطنو أحياء شعبية يتحدّون “الطوارئ” بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تواصل العديد من المناطق، لاسيما الشعبية منها بالمدينة العتيقة لمدينة مراكش، خرق إجراءات الطوارئ الصحية المفروضة لمنع انتشار فيروس كورونا، وذلك بسبب تهوين السكان للمخاطر المترتبة عن الوباء.

وإذا كانت جل الأحياء الراقية وعدد من الأحياء وسط مدينة مراكش فارغة من المواطنين، فإن سكان حي قاع المشرع و الزاوية و الزرايب ودرب منزات ودرب الجديد وحي سيدي سوسان بباب الدباغ ودرب زمران وغيرها من الدروب المجاورة بالمدينة العتيقة يواصلون خرق حالة الطوارئ الصحية المعلن عنها من لدن السلطات العمومية.

وأكد سكان من عين المكان في اتصال بـ كشـ24 أن الأماكن المذكورة تشهد حالة من الفوضى والتسيب بسبب التجمعات البشرية وما ينجم عنها من اكتظاظ وازدحام جراء بيع الخضر والفواكه داخل الأزقة ، إضافة إلى انتعاش تجارة الممنوعات وتناول المخدرات من طرف المنحرفين الكبار والقاصرين، وهو وضع يثير المخاوف بشأن انتشار الوباء.

وناشد هؤلاء السلطات العمومية للتدخل الحازم ضد منتهكي إجراءات الطوارئ الصحية، وفرض تدابير من أجل عدم مغادرة الأشخاص لمحل سكناهم، ومنع أي تنقل لكل شخص خارج محل سكناه إلا في حالات الضرورة القصوى، ومنع أي تجمع أو تجمهر أو اجتماع لمجموعة من الأشخاص، خصوصا في هذه الظرفية الحساسة التي تمر منها بلادنا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة