4 أيام من الموسيقى والفكاهة في مهرجان ألوان اليوسفية

حرر بتاريخ من طرف

تحتضن مدينة اليوسيفية خلال الفترة الممتدة مابين 26 و30 يوليوز الجاري فعاليات النسخة السادسة من مهرجان ألوان اليوسفية للثقافة والفنون، المنظم بمبادرة من جمعية المشعل المسرحي والتنشيط الثقافي بدعم من المجمع الشريف للفوسفاط، تحت شعار “الثقافة رهان التنمية”.

وسيعيش عشاق الموسيقى والفكاهة، على مدى أربعة أيام، لحظات مميزة من الغناء والموسيقى، من خلال سهرات فنية يحييها كل من الفنانين موس ماهر وسامي راي ومجموعة رباب فيزوين ومجموعات فنية محلية وعروض كوميدية ساخرة ولحظات من المتعة والفرجة، لكوميديون مغاربة من قبيل جواج وصويلح والشلاهبية.

ويندرج هذا المهرجان الفني السنوي الذي ينظم بشراكة مع وزارة الثقافة والمجلس البلدي لليوسفية وبتعاون مع المجلس الإقليمي وعمالة اليوسفية، في اطار احتفالات الشعب المغربي بذكرى عيد العرش المجيد.

ويرمي هذا المهرجان الفني، الذي يجمع ثلة من الأسماء الفنية المشهورة على الصعيد الوطني للاحتفال بالفن ودعم تطوير الفنون، إلى تثمين الموروث الفني الثقافي بالمنطقة ودعم الدينامية التنشيطية والترفيهية، ولإبراز خصوصيات الجهة الغنية على المستوى الابداعي والفني، وكذا ابتكار فرص للتبادل الثقافي ودعم القطاعات الابداعية والفنية بالمنطقة وعلى الصعيد الوطني.

كما ستشهد برمجة المهرجان عرضا مسرحيا لمسرحية “بات ما صبح” من تشخيص الفنان سعد دسولي وفاطمة خير وسكينة درابيل في أول عرض للمسرحية.

وتتميزالنسخة السادسة للمهرجان بتنظيم أول مسابقة لاكتشاف المواهب الشابة على الصعيد الوطني على مستوى الغناء والمسرح والفكاهة تسهر عليها لجنة تحكيم ستقوم بإختيار المواهب الفائزة خلال فعاليات المهرجان.

يشار إلى أن جمعية مشعل المسرحي والتنشيط الثقافي أنشأت سنة 2012 بمدينة اليوسفية، من طرف شباب المنطقة المولوعين بفن المسرح والفكاهة، وتعنى الجمعية يتنشيط المدينة على المستوى الثقافي والفني من خلال تنظيم عدة ملتقيات سنوية على مستوى الفن التشكيلي والمسرح والفكاهة وتنظيم مهرجانات منها مهرجان الطفل والاسرة بالإضافة الى العمل على مشروع قافلة التنشيط السيوسيوثقافي ودورات تكوينية لفائدة شباب المدينة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة