26% من معنفي النساء من ذوي السوابق القضائية

حرر بتاريخ من طرف

قال عبد الله الدامي دكتور بقسم التكفل بالنساء والأطفال بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، إن غالبية معنفي النساء دون سوابق قضائية.  

وكشف الدامي في ندوة صحفية للجمعية المغربية لمناهضة العنف ضد النساء اليوم بالدار البيضاء أن 57 في المائة من معنفي النساء، لا يتوفرون على سوابق قضائية. فيما 26 في المائة من معنفي النساء، من ذوي السوابق القضائية، بتهم الضرب والجرح، والتهديد.

وأشار المتحدث إلى أن تعنيف النساء ينتج عنه حالات الوفيات، والتشوهات، والحمل الغير مرغوب فيه، والاكتئاب. وأكد المتحدث أن حالات العنف المطبق على النساء، يطال المتزوجات، تتراوح مدة زواجهن بين 3 أشهر 42 سنة، وأغلبهن حاصلات على شهادات جامعية.

وأوضح المتحدث أن المستشفيات المغربية تفتقر إلى أطباء شرعيين، يواقبون عن قرب حالات النساء المعنفات، موضحا أن عددهم لا يتجاوز 14 طبيبا وطنيا، ما يحيل دون متابعة صحية دقيقة للمعنفات.

في السياق ذاته قالت فاطمة الزهراء الشاوي رئيسة الجمعية المغربية لمناهضة العنف ضد النساء، إن المشرع المغربي  مطالب بمراجعة القانون رقم 103.13 المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء، وتضمينه لإجراءات تجبر الخلايا الصحية والأمنية المخصصة بتلقي الشكايات، بالمتابعة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة