12 مرضا يصيب متناولي الهرمونات الرياضية بلا استشارة طبية

حرر بتاريخ من طرف

نشرت دائرة الصحة في أبو ظبي قائمة بـ 157 مكملا غذائيا مغشوشا، وحذرت مرتادي الأندية الرياضية من تناولها من دون إشراف طبي.

ونوهت دائرة الصحة إلى أن أغلب الأندية الرياضية تقوم بالترويج لهذه المنتجات من دون وجود متابة طبيه أو إشراف طبي.

واعتبر القائمون على رياضة كمال الأجسام أن انتشار هذه الظاهرة يعود لعدم التشدد في منح التاخيص بالإضافة إلى استخدام مدربين غير مؤهلين (منهم بدأ كعمال نظافه في الصالات) بالإضافة إلى انخفاض مستوى الوعي بمخاطر هذه المكملات على الجسد.

وبحسب موقع “الإمارات اليوم” فقد حدد الأطباء قائمة بـ 12 مرضا تصيب الأشخاص الذين يتناولون المتممات الغذائية بدون الرجوع إلى طبيب مختص، ومن هذه الأمراض : ارتفاع ضغط الدم و التوتر الشرياني واختلال بنسب السكر في الدم وتعتم القرنية، وارتفاع نسبة الإصابة بالالتهابات الجرثومية بسبب انخفاض المناعة.

بالإضافة إلى ذلك ستؤثر هذه الهرمونات على العظام فتسبب هشاشة العظم والاضطرابات النفسية والعدوانية، ونمو غير طبيعي للثدي مع ضمور البروستات عن بعض الرجال، اختلال الدورة عند النساء بالإضافة إلى نمو الشعر بشكل غير طبيعي، وتضخم عضلة القلب وهبوطها، وتصلب الشرايين واختلال تبادل الدهون، وتراكم الشحوم على الكبد وازدياد أماكن التمزقات العضلية.

وبدورها أشارت أخصائية التغذية، شمسة البلوشي، إلى الدور الذي تلعبة “السوشيال ميديا” في الترويج لهذه المكملات الغذائية، محذرة من أنها يمكن أن تؤدي إلى تدهور بعمل الكلى، يمكن أن ينتهي بالفشل الكلوي وأضرار بالقلب وبعضها قد يسبب الوفاة.

وأضافت البلوشي أن تناول المكملات الغذائية عشوائياً دون القيام بفحص للدم لتحديد طبيعة المناعة لدى كل شخص قد يؤدي إلى الإصابة بأضرار وخلل في الأعصاب وأعضاء الجسم ممكن أن تسبب العقم ومشكلات جنسية، بحسب “الإمارات اليوم”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة