بعد الطماطم.. “الدلاح” المغربي يقلق الفلاحين الإسبان

حرر بتاريخ من طرف

قال الاتحاد الإسباني لجمعيات منتجي ومصدري الفاكهة والخضروات (Fepex) ، في بلاغ له، إن على “المفوضية الأوروبية تطبيق الإجراءات الوقائية المنصوص عليها في اتفاقية الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب من أجل التخفيف من الأضرار”. وأشاروا إلى الأضرار التي لحقتهم “نتيجة المنافسة المغربية”.

نفس المصدر قال إن الواردات الإسبانية من البطيخ المغربي من يناير إلى أبريل 2021 زادت بنسبة 3٪ في الحجم (18015 طنًا) وبنسبة 27.5٪ في القيمة (16.5 مليون يورو) مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

وأضاف أن “هذا يمثل متوسط سعر 0.91 يورو / كجم ، فيما انتهت الحملة في ألمرية بأسعار لم تتجاوز 0.40 يورو / كجم”.

وأوضح الاتحاد أن الواردات الإسبانية من البطيخ المغربي بين عامي 2016 و 2020 “زادت بنسبة 132٪ من حيث الحجم و 163٪ من حيث القيمة” ، مستشهدا ببيانات من مديرية الجمارك والضرائب الخاصة، والتي تقدر أن “88.570 طنًا تم استيرادها العام الماضي مقابل 91.4 مليون يورو “.

وأشار المصدرون الإسبان إلى أن انخفاض أسعار البطيخ في المرية خلال الفترة بين ماي ويونيو، كان بسبب “المنافسة المغربية”، واستنكروا “المنافسة المباشرة مع الإنتاج المغربي، الذي لا يلتزم بالامتثال بقوانين الصحة النباتية والاجتماعية والتشريعات العمالية الموجودة في السوق”.

وتابعوا أن “البطيخ ينضم إلى منتجات أخرى، مثل الطماطم، وهو من بين أكثر المنتجات تضررا من زيادة المنافسة المغربية باستمرار في السوق الإسبانية”.

يذكر أن لجنة المنظمات الفلاحية المهنية التابعة للاتحاد الأوروبي (COPA) واللجنة العامة للتعاون الزراعي في الاتحاد الأوروبي (COGECA) أطلقا الأسبوع الماضي حملة ضد الصادرات المغربية.

وفي رسالة موجهة إلى المفوض الأوروبي للتجارة، فالديس دومبروفسكيس، أعربت الهيئتان عن قلقهما بشأن تداعيات اتفاق المغرب والاتحاد الأوروبي على الفواكه والخضروات وخاصة الطماطم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة