السلطات المغربية تلقي القبض على كاهن إسباني وشقيقه بتهمة التبشير

حرر بتاريخ من طرف

كشفت تقارير إسبانية أن السلطات الأمنية المغربية ألقت القبض يوم الأحد الماضي على كاهن إسباني رفقة أخيه الصحافي، بعد أن كان مبحوثا عنهما، بتهمة تصوير تقرير بدون ترخيص والقيام بالتبشير.

وقالت صحيفة «بيريوديستا ديخيتال» الإسبانية، حسب ما أوردته “القدس العربي”، مساء الثلاثاء، إنه تم القبض على المتهمين، في منطقة بني أنصار، الكائنة على الحدود الوهمية مع مليلية، وذلك حين كانا يحتسيان مشروبا في إحدى المقاهي.

وقال الصحافي خيسوس بلاسكو إنها المرة السابعة التي يحصل معه الأمر نفسه في المغرب، رغم عدم وجود لا كاميرا ولا صور ولا أي أداة تثبت أنه صحافي، «ولكن هذه المرة كان التعامل أسوأ من المرات الماضية لأنه قال إنه تم الاعتداء عليه».

وأضاف أن القوات المغربية ألقت القبض عليه حين كان يتجول رفقة أخيه الكاهن، «أخي المسكين الذي كان فقط يريد العبور للحدود لنرى قليلا ما يوجد على الجانب الآخر».

واشتكى الصحافي من معاملة رجال الأمن «لقد أجبرونا على تسليم هواتفنا، مع وابل من السب والشتم… في البداية كانوا يقولون إننا صحافيان، لكن لما علموا أن أخي كاهن، كانت ردة الفعل أسوأ».

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة