‬المغرب مهدد بفيروس ‬“كورونا” القاتل وسط صمت “لارام”

حرر بتاريخ من طرف

بعد ارتفاع، اليوم الأربعاء، حصيلة وفيات فيروس كورونا الجديد إلى تسع حالات ووفاة 400 مصاب في عموم أنحاء الصين، بات المغرب من بين الدول المعرضة لهذا التهديد الصحي وسط صمت رسمي للخطوط الملكية المغربية، التي لم يمر على احتفالها بإطلاق أول خط مباشر بين الدار البيضاء وبكين سوى أيام معدودة.

فمع إعلان وفاة أزيد من 400 شخص في الصين  جراء الإصابة بهذا الفيروس الفتاك مع متم الشهر الفارط وتسجيل العديد من الإصابا ، تتناسل العديد من الاستفهامات حول هذا الفيروس ومدى خطر الإصابة به على الصحة العامة ببلادنا، وماهي الإجراءات والتدابير الاحترازية التي اتخذتها وزارة الصحة المغربية أولا والخطوط الملكية المغربية ثانيا.

ويعتبر المغرب مهددا بهذا الفيروس ، وذلك إثر تزايد المخاوف من وصول الوباء إلى المغرب عبر طائرات الخطوط الملكية المغربية القادمة من العاصمة الصينية والمتوجهة صوب مطار محمد الخامس الدولي محمد الخامس الدولي، ما يجعل مدينة الدار البيضاء الأكثر عرضة للإصابة بهذا الفيروس.

تجدر الإشارة إلى أن “فيروس كورونا” الجديد المنتمي لسلالة فيروسات كورونا المسبّبة لمتلازمة “سارس” التنفسيّة الحادّة، قد بلغ ثلاث دول آسيوية فضلا عن الولايات المتحدة الأمريكية التي سجلت إصابة واحد بالمرض، علما أن العدوى لم تخطيء حتى الفرق الطبية المعالجة للمصابين به بما ينذر بحجم المخاطر التي تتربص بالبلدان التي تغفل اتخاذ إجراءات طارئة للتصدي لهذا الوباء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة