‪ موريتانيا تتراجع عن قرار خفض وارداتها من الخضر المغربية

حرر بتاريخ من طرف

قررت وزيرة التجارة الموريتانية الناها بنت حمدي ولد مكناس أمس الخميس، اصدار قرار يلغي العمل بالقرار الذي اتخذته الوزيرة المذكورة، بتاريخ 31 مارس المنصرم، والذي يقضي بتقليص استيراد مجموعة من الخضر المغربية خصوصا من الجزر والطماطم .

ويأتي التراجع الحكومي بعد احتجاجات عبر عنها التجار، إذ قال رئيس قسم المواد الغذائية، والكماليات في نقابة التجار على مستوى العاصمة الاقتصادية نواذيبو، يعل ولد عالي: “إن تجار الخضروات في مدينة نواذيبو تم تغييبهم عن الخطة، التي أقرتها وزارة التجارة، والموردون في نواكشوط، ولايوجد عندهم منتوج محلي من الخضروات يغطي حاجيات المدينة”.

واشتكى التجار الموريتانيون من توقف شاحناتهم المحملة بالخضر المغربية عند النقطة الحدودية، محذرين من أزمة في الغذاء، يمكن أن تنتج عن توقف إمدادات المغرب، خصوصا في ظل الطلب المتزايد على الخضروات.

وسبق لوزيرة التجارة والصناعة والسياحة الموريتانية، الناها بنت حمدي ولد مكناس، قد قررت إيقاف استيراد مادة الجزر، والسماح باستيراد، فقط، حمولة شاحنتين، يوميا، من الطماطم، لا تتجاوز كل منهما 30 طنا “بدافع تشجيع المنتوج الوطني من الخضر”، إلا أن عجز الاخير عن سد احتياج السوق الموريتاني استدعى الغاء القرار سريعا.

تجدر الاشارة الى ان المملكة المغربية تعتبر اول مستثمر إفريقي في موريتانيا، وأول مورد إفريقي للسوق الموريتاني بنسبة تفوق ٪50.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة