‏واقي ذكري يتغيّر لونه للدلالة على أنّ الشخص مصاب بعدوى جنسية

حرر بتاريخ من طرف

‏واقي ذكري يتغيّر لونه للدلالة على أنّ الشخص مصاب بعدوى جنسية
في أحدث “معركةٍ” لمحاربة مشكلة انتشار الالتهابات المنقولة جنسيًا ‏STI‏ابتكر فريق من المراهقين ‏واقي ذكري يتغيّر لونه للدلالة على أنّ الشخص مصاب بعدوى جنسية.‏
وقدّم الفريق فكرة الواقي الذي أطلق عليه إسم ‏S.T.E.Y.E‏ خلال حفل جوائر ‏TeenTech‏ التي ‏شارك فيه مراهقون تتراوح أعمارهم بين 11 و16 عامًا عليهم تقديم طرح تكنولوجي “لتسهيل الحياة ‏اليوميّة”.‏

ويعمل الواقي باستخدام طبقة صغيرة من المواد الكيميائيّة التي وضعت على السطح المطاطي. ‏وتلتصق هذه المواد بالباكتيريا والفيروسات التي نجدها غالبًا في الالتهابات المنقولة جنسيًا ويُسبب ‏هذا التفاعل إلى انبعاث ضوء خفيفٍ من الواقي الذي يتغيّر لونه بحسب نوع العدوى الذي التصق ‏به.‏

وقال مبتكرو هذا الواقي إنّ لون المطاط يتحوّل إلى أصفر إذا كانت العدوى “الهربس”، وإلى ‏أخضر إذا كانت “كلاميديا”، وإلى أزرق إذا كانت “الزهري” وإلى أرجواني إذا كانت ” فيروس الورم ‏الحليمي البشري” أو ما يُعرف بـ ‏HPV‏.‏

وفاز الفريق من أكاديّمة “‏Isaac Newton‏” من المملكة المتّحدة بجائزة الـ ‏TeenTech‏ للعام ‏‏2015 عن فئة “الصحّة”. وبالرغم من أنّ الواقي لا يزال فكرة وغير متوفّر في الأسواق بعد إلاّ ‏أنّ أمامه فرصة كبيرة في المستقبل القريب.‏

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة