‎ويتواصل فزع الحقائب المشبوهة بمراكش.. “باليزا” جديدة تستنفر مصالح أمن مطار المنارة + صورة

حرر بتاريخ من طرف

أفادت مصادر لـ”كشـ24″، أن مطار المنارة الدولي عاش ظهر أمس الجمعة 28 أبريل الجاري حالة استنفار إثر العثور على حقيبة سوداء.

وأوضحت مصادرنا، أن الحقيبة عثر عليها قبيل أذان صلاة الجمعة بقليل من طرف بستاني كان بصدد سقي حديقة المطار، حيث لم يتواني في إخبار المسؤولين بالأمر لتتداعى بعد ذلك عناصر الأمن بمختلف تلاوينها الى عين المكان، إذ تم الإستعانة بالكلاب البوليسية المدربة قبل إقدام الأمن على فتح الحقيبة المشبوهة التي اتضح أنها تحتوي على مصاحف وألبسة تقليدية وخيمة صغيرة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن التحريات التي باشرتها عناصر الشرطة العلمية والتقنية بينت بأن صاحب الحقيبة مغربي يحمل الجنسية الهولندية وكان قد نزل بمطار العروي بمدينة الناضور قبل نحو 20 يوما.

ويأتي هذا بعد يوم واحد على استنفار حقيبيتين مشبوهتين لمصالح الامن بمدينة مراكش ظهر يوم الخميس 27 أبريل، بعدما عمد سائح مغربي بقصة شعر  “راسطا” بتركهما  داخل إحدى المقاهي بساحة جامع الفنا. 

وحسب مصادرنا فإن المعني بالامر دخل المقهى وفي يديه حقيبتين، وبعد إحتسائه لكوب من القهوة، غادر المقهى تاركا ورائه وموجة من الاسئلة لدى زبائنها ومسييرها الذين ربطوا الاتصال بمصالح الامن لتقصي الامر، خصوصا وأن حقيبة تركت في مقهى اركانة المجاور بساحة جامع الفنا، كانت سببا في تفجيرها قبل ست سنوات  واسقاط قتلى وجرحى.

وتضيف المصادر، أن عناصر الامن والشرطة العلمية إنتقلت الى عين المكان، وبعد تفتيش الحقيبتين، تبين أن فيهما ملابس صاحبهما الذي عاد بعد لحظات ليتفاجأ برجال الامن أثناء تفتيش حقائبه، ليتم إقتياده لمقر الدائرة الامنية لفتح تحقيق في ملابسات الواقعة التي استنفرت الامن، وخلال استنطاقه قال المعني بالامر  للشرطة بانه ترك الحقائب للبحث عن مكان للكراء نظرا لثقل وزنهما. 

ويشار ان فوبيا الحقائب المشبوهة طفت على السطح في مراكش خلال الايام القليلة الماضية، حيث استنفرت حقائب تخص مواطنا سينغاليا مصالح الامن بالقرب الرحبة القديمة في عمق اسواق المدينة العتيقة، قبل ان يتبين عدم وجود ما يهدد سلامة المواطنين فيها، فيما زرعت حقيبة اخرى الرعب في صفوف ركاب حافلة للنقل الحضري متوجهة لتامنصورت، قبل ان يتم العثور على صاحبتها  والتأكد من أنها لا تشكل اي خطر عليهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة