‎مطعم يتحول إلى حلبة للملاكمة بحي جليز بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

نقل ” ع ع ” حارس الامن بمطعم  و حانة في زنقة طارق بن زياد بمقاطعة جيليز ، على الساعة الرابعة صباحا الى قسم المستعجلات بمستسفى ابن طفيل لتلقي العلاجات الضرورية ، إثر تعرضه لاعتداء جسدي من طرف المسؤولين عن المطعم المذكور.

و أفادت مصادر ” كش24 ” أن المطعم المذكور تحول إلى حلبة للملاكمة ، الامر الذي خلف هلعا في صفوف بعض زبناء المطعم و السكان المجاورين . 

و اوضحت المصادر ذاتها، أن المسؤولين عن المطعم بعدما انتهوا من تعنيف حارس الامن عمدوا الى احتجازه داخل المطعم بعد أن أغلقوا الباب الرئيسي ، قبل أن يغادروا المكان ، في الوقت الذي حلت فرقة النجدة التابعة لولاية الامن إثر اتصال سكان إحدى العمارات الذين ضاقوا درعا بالتحول المفاجئ الذي شهده المطعم المذكور منذ تولي المسؤولين الجدد تسييره ، حيث باتت المؤسسة السياحية المذكورة تشتغل خارج القانون ، مع استعمال الموسيقى الصاخبة ، بالاضافة إلى النزاعات اليومية بين رواد المطعم من مومسات و باحثين عن اللذة العابرة امام البوابة الرئيسيّة ، لحظة  مغادرة المطعم  في وقت متأخر من الليل . 

و أضافت المصادر نفسها، أن الضحية ظل ينتظر حضور  عناصر الدائرة الاولى للامن ، لمعاينة آثار الاعتداء على جسده و ثيابه الملطخة بالدماء ، و مخلفات النزاع على تجهيزات المطعم ، قبل نقل الضحية الى المستشفى بواسطة سيارة الإسعاف التي تأخرت لأزيد من ساعة رغم تواجدها بالقرب من ثكنة الوقاية المدنية . 

و استغربت المصادر المذكورة لعدم حضور دوريات مصلحة الإستعلامات العامة التابعة لولاية الامن المكلفة بمراقبة التوقيت و الحضور الفعلي للمسؤول عن الرخصة القانونية . 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة