‎سابقة في تاريخ القضاء بالمغرب.. قاضي التحقيق بجنايات مراكش ينتقل إلى مسرح الجريمة

حرر بتاريخ من طرف

‎أفادت مصادر ل”كش24″، أن قاضي التحقيق مولاي اسماعيل أحتيتش انتقل أمس الخميس 12 يناير الجاري، إلى الفيلا التي قتل بها مواطن يحمل الجنسية الفرنسية بمدينة تامنصورت شهر نونبر المنصرم.

‎وأوضحت مصادرنا، أن انتقال القاضي الشاب إلى مسرح الجريمة لتعميق البحث في هاته الجريمة التي هزت المدينة الجديدة، يعد أول خطوة من نوعها في تاريخ القضاء بالمغرب، مما يؤشر على أن القضاء ماض في تطوير آلياته لتحقيق العدالة.

‎وكانت السلطات  بمراكش أفادت بأن مصالح الدرك الملكي، وبتنسيق مع مصالح المديرية العامة للأمن الوطني ومصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، ألقت القبض، يوم الخميس 10  نونبر المنصرم، على شخصين يشتبه في تورطهما في مقتل مواطن من جنسية فرنسية بإحدى الفيلات المتواجدة بمنطقة تامنصورت. 

‎وأوضحت المصادر ذاتها أن مصالح الدرك الملكي كانت قد عثرت مساء يوم الاثنين 7 نونبر على جثة المواطن الفرنسي تحمل آثار عنف على مستوى الرأس، بعد أن انتقلت إلى المنزل الذي كان يكتريه إثر إخبارها من طرف صاحب المنزل بانقطاع أي اتصال مع الهالك. 

‎وأضافت أنه تم وضع المشتبه فيهما رهن إشارة البحث

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة