‎بسبب “الكيف”… شجار عنيف يودي بحياة شخص ويخلف جريحين آخرين

حرر بتاريخ من طرف

تحول صراع حول سقي مياه الكيف بأحد دواوير كتامة إلى تشابك عنيف بالأيدي استعمل فيه أحد المزارعين منجلا حادا وجه به طعنات قاتلة إلى أحد أفراد عائلته وأرداه قتيلا.

‎وبحسب يومية “المساء” فقد تفجر الخلاف، بين الطرفين، عندما اختلفا حول أحقية كل واحد منهما في استعمال مياه السقي خاصة وان المنطقة أصبحت معروفة بزراعة أنواع جديدة من نبتات القنب الهندي التي تحتاج كمية كبيرة من المياه.

‎وذكر شهود عيان لليومية، أن الضربات التي وجهها احد مزارعي الكيف الى صديقه سببت له نزيفا قاتلا، حيث فارق الحياة على الفور فيما جرح شخصان آخران قبل أن تتدخل قوات الدرك الملكي لاحتواء الوضع أمام اتقاد نزعة الانتقام بين أفراد العائلة.

‎وقبل أيام فقط من موعد حصاد محاصيل الكيف، كثفت مافيا الاتجار الدولي في المخدرات من نشاطاتها بالمناطق المعروفة بزراعة القنب الهندي،  حيث كشفت مصادر موثوقة، أن المافيات شرعت في تهديد المزارعين لاسيما الرافضين الاشتغال معهم بشكل مباشر، وقد وصل التهديد حد اختطاف ابنة احد المزارعين في جماعة بني جميل التابعة لإقليم الحسيمة.

‎وحسب معطيات  توصلت بها لجريدة ،فان الحادث وقع قبل أيام حينما جاء بعض أفراد المافيا محاولين شراء محصول الكيف بالقوة، إذ اشبعوا الفلاح ضربا واسقطوه أرضا قبل أن تكتشف ابنته الأمر،  فارتمت على السيارة بعدما وجدت والدها طريح الأرض فيما لاذ أفراد المافيا بالفرار،  ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد،  بل تمسكت الفتاة بالسيارة وشرعت فالصراخ بأعلى صوتها،  مما دفع سكان الدوار الى وضع متاريس لقطع الطريق أمام السيارة التي هاجمت المزارع بطريقة خ

‎واستنادا الى نفس المعطيات،  فان سكان الجماعة هاجموا السيارة بالحجارة حتى انقلبت داخل الجماعة ليتم احتجاز من كانوا على متنها وتسليمهم الى قوات الدرك الملكي التي حضرت الى مكان الحادث. وكشفت مصادر موثوقة، أن بعض المزارعين يتلقون تهديدات باختطاف أبنائهم ما لم يبيعوا محاصيلهم بالثمن الذي يريده تلك المافيا وعدم تحويل القنب الهندي الى حشيش خاصة النوع الرفيع،منه، مؤكدة في نفس السياق أن جوهر الصراع بين المافيا ومزارعي الكيف هو انتقال بعض المزارعين أمام تراجع ثمن المحاصيل الى تحويل القنب الهندي الى حشيش، فيما كانت العملية تقوم بها فئة صغيرة من الفلاحين لهم ارتباط مباشر بالمافيا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة