‎الوكالة الحضرية لتطوان تصادق على 14 وثيقة تعمير استراتيجية

حرر بتاريخ من طرف

 

‎انعقدت الدورة السادسة عشرة للمجلس الإداري للوكالة الحضرية لتطوان يوم أمس الجمعة 27 أبريل 2018 بمقر عمالة المضيق الفنيدق تحت رئاسة توفيق بنعلي، مدير مديرية التعمير بوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، بالنيابة عن عبد الاحد فاسي فهري، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، وبحضور عامل عمالة المضيق-الفنيدق بالإضافة لرؤساء وممثلي الجماعات الترابية بالمجال الترابي التابع للوكالة.

‎اللقاء شكل مناسبة لرئيس المجلس الإداري للتأكيد على العناية الخاصة التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لهذه المنطقة والتي تجسدت في المشاريع الكبرى والمهيكلة التي أعطى جلالته انطلاقتها وهمت المجالات العمرانية، الاقتصادية والإجتماعية والتي سيكون لها أثرا إيجابيا أكيدا على المنطقة وساكنتها وستسهم في رفع قدراتها التنافسية وجاذبيتها المجالية.

‎كما ذكر الرئيس بالدور الذي تلعبه الوكالات الحضرية، حيث تعتبر آلية أساسية في تنزيل السياسة العامة في مجال التعمير وإعداد التراب الوطني وأداة للهندسة والخبرة واليقظة الترابية، ولذلك أولى البرنامج الحكومي أهمية خاصة للوكالات الحضرية من خلال الارتقاء بدورها عبر إعادة تموقعها على المستوى الجهوي وتمكينها من وضع تصور مندمج للتخطيط الترابي بمختلف مستوياته ودعم سياسة القرب.

‎وقد خصصت الدورة لتقديم والمصادقة على حصيلة أنشطة الوكالة الحضرية برسم سنة 2017 وبرنامج عملها لسنة 2018، فخلال سنة 2017، تمت المصادقة على 14 وثيقة تعميرية بالإضافة لإعطاء الانطلاقة ل 03 وثائق تعميرية جديدة، وقد أسفرت هذه الجهود عن بلوغ 96% كنسبة للتغطية بوثائق التعمير للمجال الترابي للوكالة وفتح ما يناهز 6000 هكتار جديدة للتعمير، كما تميزت سنة 2017 بالمصادقة على التقرير التشخيصي لمخطط توجيه التهيئة العمرانية لتطوان الكبير بتنسيق مع الوزارة الوصية، دراسة 2236 ملفا تخص طلبات البناء والتجزيء وإحداث المجموعات السكنية وتقسيم العقارات. كما سلمت 760 مذكرة معلومات، وقدمت 8039 استشارة تقنية للمواطنين حول المعلومات التعميرية، وذلك بمعدل 670 استشارة في الشهر. وفيما يخص الشكايات الواردة على الوكالة فقد تمت معالجة 206 شكاية خلال هذه السنة. وفي مجال المراقبة وزجر المخالفات، تم القيام ب 189 جولة مكنت من تسجيل 557 مخالفة.

ووعيا منها بأهمية التواصل والانفتاح على محيطها، وتكريسا لأهمية التدبير اللامادي وفي إطار تقريب الإدارة من المرتفقين، وبعدما تم خلال السنة الفارطة إطلاق الموقع الالكتروني الجديد للوكالة، قامت هذه الأخيرة بإطلاق البوابة الجغرافية التفاعلية «Géo-portail» لنشر وثائق التعمير المصادق عليها، والتي ستمكن المرتفقين من الاطلاع على مختلف المعلومات المتعلقة بالتنطيقات ومواقع التجهيزات ومحارم الطرق بالإضافة إلى قواعد البناء بشكل تفاعلي.أما فيما يتعلق ببرنامج عمل 2018، فتتركز أبرز محاوره في استكمال عملية التغطية بوثائق التعمير، وكذا إعداد دراسات إعادة هيكلة الأحياء ناقصة التجهيز . كما ستعمل الوكالة الحضرية على إطلاق مشروع دراسة مخطط التوجيه لنظام المعلومات 2024-2020. الذي سيسمح بوضع نظام معلوماتي حديث يلبي مختلف الاحتياجات المتزايدة ويواكب التطور التكنولوجي الحاصل في الميدان المعلوماتي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة