​التوفيق يهدم المسجد الذي احتج فيه الزفزافي خلال حراك الريف

حرر بتاريخ من طرف

بناء على طلب وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، شرعت السلطات المحلية، في هدم المسجد الذي شهد إحتجاج ناصر الزفزافي على خطبة الجمعة التي إتهم فيها خطيب المسجد حراك الريف بالفتنة، قصد بنائه من جديد.

وحسب مصادر متطابقة، وتأتي  عملية هدم مسجد محمد الخامس  الكائن بـ”ديور الملك”،  التي باشرتها السلطات المحلية، أمس الأربعاء، في إطار برنامج التنمية المجالية لإقليم “الحسيمة -منارة المتوسط”، حيث ينتظر بناؤه بمواصفات حديثة.

وتضيف ذات المصادر، أنه يتوقع إعادة فتح المسجد أمام المصلين، نهاية السنة الجارية أو مطلع السنة المقبلة، مباشرة بعد الانتهاء من بنائه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة