3 ايام بعد إعفائه.. المنصوري تستجيب لتظلم إطار بجماعة مراكش وتعيده لمنصبه

حرر بتاريخ من طرف

لم تكد تمضي سوى 3 ايام عن نشر إطار جماعي بمراكش لتظلم على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، يطالب فيه عمدة مراكش بانصافه وفتح تحقيق في ظروف وملابسات إعفائه من مهامه، حتى تدخلت رئيس المجلس المجلس الجماعي وأعادت الإطار المذكور لمنصبه.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24” فإن العمدة المنصوري أمرت بعودة رئيس مصلحة الوعاء الضريبي الى مهامه، أيام بعد إعفائه المفاجئ الذي اعتبره الاطار المذكور رداع على تصديه لتجاوزات معينة و فضحه لملفات فساد ذات صلة باحد الاسواق التجارية الكبرى بمراكش.

وجاء في رسالة التظلم التي وجهها الإطار الجماعي إلى رئيسة جماعة مراكش، أنه تعرض للظلم سابقا أثناء ولايتها السابقة، حيث وصل الأمر إلى حد قطع راتبه جراء تبليغه عن قضية اختلاسات سوق الجملة، بفعل التزوير الذي عرفه ملفه الإداري بإشراف الكاتب العام السابق للجماعة وبمشاركة مباشرة لكل من الرئيسة السابقة لقسم الميزانية والمحاسبة، والرئيس السابق للموارد البشرية، وهو الإجراء التي تم التصدي له قضائيا .

ومباشرة بعد استصدار حكم قضائي لصالحه تضيف رسالة الاطار الجماعي، تم تعيينه رئيسا لمصلحة الوعاء الضريبي، وأثناء مزاولته لمهامه ورغم الاكراهات والعراقيل التي واجهته بفعل تجذر لوبيات فاسدة بقسم تنمية الموارد المالية، فقد قام بالتصدي لمجموعة من التجاوزات التي شابت عدة ملفات جبائية، والتي كان من اخطرها التلاعب الذي عرفه الملف الجبائي لأحد الأسواق التجارية الكبرى، والتي ضيعت الملايين من الدراهم على خزينة الجماعة، ومنذ ذلك الحين أصبح شخصا غير مرغوب فيه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة