يساريو شيشاوة يطالبون بتحقيق نزيه ومحاسبة المسؤولين عن غرق طفل

حرر بتاريخ من طرف

طالب فرع الحزب الإشتراكي الموحد بشيشاوة بفتح تحقيق نزيه في وفاة طفل غرقا بالمسبح البلدي يوم الجمعة تاسع غشت الجاري، ومحاسبة الجهات المسؤولة عن الفاجعة.

وحمّل رفاق منيب في بيان توصلت “كشـ24” بنسخة منه، مسؤولية غرق الطفل القاصر بالمسبح البلدي للجهات المانحة لرخص استغلال المسبح، داعين الى فتح تحقيق نزيه في الموضوع وتفعيل مراقبة مدى احترام دفتر التحملات.

واعتبر يساريو شيشاوة أن “الفاجعة” تعكس سوء التدبير الذي تعرفه المرافق العمومية بالمدينة عموما والمسبح البلدي خاصة حيث يعرف الأخير تدبيرا عشوائيا وفوضى في ظل غياب المراقبة واحترام دفتر التحملات الخاص بتدبير المسابح بما فيها جودة المياه وتأهيل المرافق الداخلية والحراسة ومراقبة المرتفقين أثناء السباحة.

وعبر نشطاء فرع الحزب الاشتراكي الموحد بشيشاوة عن تعازيهم الحارة ومواساتهم الصادقة لأسرة الطفل المتوفي، داعين إلى تأهيل المسبح البلدي بما يضمن جودة مياهه ومرافقه وحماية مرتفقيه من خطر الغرق والمخاطر الأخرى.

واعتبر البيان استمرار خدمات المسبح البلدي ضرورة أساسية لكونه مرفقا عموميا ومتنفسا وحيدا لساكنة مدينة شيشاوة في ظل النقص الحاصل في هذا المجال.

ودعا الحزب الجماهير الشعبية والقوى الحية بمدينة شيشاوة إلى اليقظة من أجل مواجهة كل ما يشكل خطرا على صحة وسلامة الساكنة المحلية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة