يترك بقع جلدية في بعض الحالات.. متحور جديد لكورونا يدخل المغرب

حرر بتاريخ من طرف

قال البروفيسور سعيد المتوكل، الطبيب المتخصص في الإنعاش، وعضو اللجنة الوطنية العلمية والتقنية لمكافحة كوفيد-19، إن المغرب يشهد منذ أيام انتشار المتحور الفرعي لفيروس كورونا BQ.1.1، مشيرا إلى عدم توفر معطيات حول نسبة انتشاره.

وأبرز المتوكل، أن هذا المتحور الفرعي الجديد شبيه بسابقيه ويحمل نفس الأعراض تقريبا، مع اختلاف بسيط، إذ “قد يعاني حامله من القيء والإسهال مع إمكانية بروز بقع جلدية في بعض الحالات”.

وأشار المتحدث ذاته، إلى أن متحور كورونا الجديد BQ.1.1 من سلالة أوميكرون، ينتشر بشكل سريع في أوروبا، ويتوقع أن يكون وراء الموجة التاسعة من الوباء في بعض البلدان مثل فرنسا، وكندا، والولايات المتحدة.

ويمثل هذا المتحور الجديد وفق المتحدث في تصريح للشركة الوطنية للاذاعة و التلفزة، أزيد من 50 بالمائة من الحالات المسجلة في الولايات المتحدة كما أنه ساهم في اقتراب دخول دول أوروبية للموجة التاسعة من الوباء، واعتبرته آخر الدراسات “نوعا فرعيا أكثر عدوى”، لكنها “لم تحدد ما إذا كان أكثر شراسة من سابقيه”.

وفي فرنسا عاد الوباء للظهور مع ارتفاع عدد الاصابات والاستشفاء بعد أن هدأ لفترة قصيرة، حيث تم الإبلاغ مطلع الأسبوع الجاري عن 48 ألفا و629 إصابة جديدة، بزيادة 46 بالمائة عن الأسبوع الماضي، فقد ارتفع معدل تكاثر الفيروس إلى أكثر من 1 منذ عدة أيام، ولا يساور بعض الخبراء الشك في أن “موجة تاسعة تتشكل في فرنسا خاصة وفي أوروبا وجنوب شرق آسيا وأمريكا الشمالية بشكل عام”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة