وليد الركراكي “راض” عن أداء لاعبيه وروحهم القتالية

حرر بتاريخ من طرف

عبر مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم وليد الركراكي عن “رضاه” على أداء لاعبيه خلال المباراة الودية التي جمعت بين المنتخب الوطني ونظيره الشيلي مساء أمس الجمعة على أرضية ملعب ” كورنيا إلبرات” بمدينة برشلونة بإسبانيا.

وأعرب الركراكي ، خلال الندوة الصحفية التي أعقبت المباراة، عن سعادته بأداء اللاعبين والفوز في هذه المواجهة ضد فريق متمرس يتوفر على تجربة كبيرة ، مشيدا بالروح القتالية التي أبان عنها اللاعبون وأدائهم المتميز طيلة أطوار هذه المباراة القوية .

وأشار إلى أنه بعد افتتاح حصة التسجيل ، أضحت المباراة أكثر انفتاحا ، مؤكدا على أهمية العمل الدفاعي للمهاجمين ومساهمة جميع اللاعبين في الآلة الهجومية.

وتابع “أنا سعيد جدا للحضور القوي للعناصر الوطنية في هذه المباراة خاصة من الناحية التكتيكية”، منوها بأداء وفعالية النخبة المغربية ، بما في ذلك البدلاء الذين اصطفوا إلى جانب زملائهم وكانوا في مستوى التطلعات.

وفي سياق متصل، أكد الركراكي أن هذه النتيجة الإيجابية هي فأل خير قبل منافسات كأس العالم بقطر ، وهي مسابقة يجب أن يتحلى خلالها اللاعبون بالقوة الذهنية والارادة على غرار أدائهم في المباراة ضد الشيلي .

وبخصوص المباراة الودية المقبلة ضد الباراغواي التي ستجرى يوم الثلاثاء المقبل في إشبيلية ، قال وليد الركراكي إن هذا اللقاء سيعرف بعض التغييرات في تشكيلة الفريق وذلك من أجل تكوين رؤية وطريقة أخرى للعب .

وأكد أنه “لا يزال ينتظره الكثير من العمل والتطلع إلى المستقبل بنظرة إيجابية” ، مضيفا أن الأهم هو تقديم عرض كروي رائع يرقى لتطلعات الجماهير المغربية مع التحلي بالفاعلية والنجاعة أمام المرمى.

وفاز المنتخب الوطني لكرة القدم على نظيره الشيلي بهدفين دون رد، في المباراة الودية التي جمعتهما ، مساء أمس الجمعة على أرضية ملعب “كورنيا إلبرات”بمدينة برشلونة بإسبانيا.

وسجل هدفي المنتخب الوطني سفيان بوفال في الدقيقة 66 عن طريق ضربة جزاء، وعبد الحميد الصابيري في الدقيقة 78.

وتدخل المباراة في إطار استعدادات المنتخب الوطني لنهائيات كأس العالم قطر 2022.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة