وكيل اتحاد ملاك “بساتين تاركة” يكشف حقيقة التسيب داخل اقامته بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

نفى وكيل اتحاد ملاك اقامة بساتين تاركة بمراكش، ما جاء في شكاية لمجموعة من ساكنة التجمع السكني، بشأن ما أسموه بالتسيب وتنامي المظاهر الاجرامية، مؤكدا ان المشرفين على تسيير الاقامة، يحرصون طيلة الوقت على التواصل مع السلطات والمصالح الامنية، من أجل ردع اي تجاوز او سلوك، من شأنه الاضرار بالساكنة او سمعة الاقامة.

وأضاف المصدر ذاته في اتصال بـ “كشـ24″، ردا على ما تضمنته الشكاية الموجهة  إلى كل من رئيس النيابة العامة، ووالي جهة مراكش أسفي، ووالي ولاية امن مراكش، ووكيل جلالة الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش، بسبب ما أسماه المشتكون بتنامي ظاهرة السرقة وانتشار المخدرات وتواطىء أشخاص في انحطاط الإقامة، أن المعطيات الواردة في الشكاية غير دقيقة، و الحالات المذكورة معزولة ويتم التعامل معها بحزم من طرف اتحاد الملاك، بتنسيق مع السلطات، و لا ترقى الى المستوى المشار اليه في الشكاية المذكورة.

وبخصوص الادعاء بانتحال صفة رئيس اتحاد الملاك بالاقامة، أكد المصدر ذاته ان الاتحاد قائم بقوة القانون منذ انشاء الاقامة السكنية، و يقوم بالمهام المنوطة به على أتم وجه ، و الدليل هو تواصل تقديم الخدمات في كل الظروف، ومواصلة عقد الاجتماعات مع الساكنة و التواصل الدائم معهم، وتوفير الخدمات الضرورية، رغم الاكراهات التي تبقى من ابرزها ظاهرة التهرب من أداء الواجبات الشهرية من طرف مجموعة من الملاك، ما فرض في بعد الاحيان التقليص من عدد المستخدمين، كما وقع خلال ازمة كوفيد الراهنة، مع ضمان سيروة العمل وتقديم الخدمات الواجبة.

واضاف المصدر ذاته، ان الشركة المكلفة بتدبير امور الاقامة السكنية معروفة لدى السلطات المحلية والدائرة الامنية 13 بسيدي غانم، بتعاونها الكبير من اجل مكافحة كل مظاهر الفوضى والتسيب الممكنة ، مؤكدة على حرصها التام على خدمة الساكنة كالمعتاد، و مبدية استعدادها للكشف بكل الطرق القانونية على مصداقية المعطيات التي تقدمها بشأن عملها في الاقامة، وخدمتها للصالح العام انطلاقا من موقعها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة