وقفة تضامنية مع غزة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

وقفة تضامنية مع غزة بمراكش
 
نظمت التنسيقية المحلية التابعة لمجموعة العمل لمساندة الكفاح الفلسطيني بمراكش ، أمام مقر المجلس البلدي بشارع محمد الخامس مباشرة  بعد صلاة التراويح ليوم أمس السبت 12 يوليوز ، وقفة تضامنية مع قطاع غزة ضد الهجمة الصهيونية الشرسة التي تشنها إسرائيل هذه الأيام وعلى القطاع والتي راح ضحيتها أزيد من مائة شهيد.
 
شارك في الوقفة ازيد من 80 شخص يمثلون أعضاء التنسيقية بالاضافة الى بعض أعضاء حركة 20 فبراير بمراكش، و عدد من قيادات بعض الأحزاب و على رأسهم البرلماني محمد العربي بلقايد المنسق الجهوي السابق لحزب العدالة و التنمية. صدحت حناجرهم بشعارات من قبيل : ” لن نركع لن نركع لن يرهبنا صوت المدفع ، شعب الأقصى سير سير حتى النصر والتمكين ” و ” دسا دسا بالاقدام للصهيون وميركان ” …
 
الوقفة عرفت حضور جماهري كبير سيما وتزامنها مع نهاية صلاة التراويح بمسجد الكتبية، منددين بالتطبيع و اعتباره خيانة، وجاءت الوقفة ضمن سلسلة وقفات التي دعت لها التنسيقية لمساندة كفاح الشعب الفلسطيني.
 
و ختم رئيس الهيئة السيد عبد الصمد فتحي هده الوقفة بكلمة شجب فيها التطبيع ، مستنكرا الهجمة الشرسة على قطاع غزة المحاصرة ، و بعد الختم تلتها وقفة أخرى لكن هذه المرة لمستقلي حركة عشرين فبراير.
 
الى ذالك فان الوقفة عرفت حضورا أمنيا مكثفا، فيما علمت “كِشـ24” ان جماعة العدل والإحسان امتنعت عن المشاركة في هذه الوقفة، وذالك بسبب الانقسامات التي عرفتها معظم الوقفات في بعض المدن.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة