وقفة احتجاجية بمراكش تطالب بالإفراج عن المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي

حرر بتاريخ من طرف

تخوض لجنة التضامن مع المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي والتعبير والدفاع عن الحريات يومه السبت 10 يوليوز الجاري بساحة باب دكالة بمراكش وقفة احتجاجية تجسيدا لليوم الوطني للتضامن مع المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي.

لجنة التضامن سبق أن استنكرت وبشدة، استمرار اعتقال العديد من معتقلي حراك الريف، و”متابعة الصحفي عمر الراضي في حالة اعتقال تعسفي رغم معاناته الصحية نتيجة لمرضه المزمن، لكن ايضا نتيجة لمخلفات الإضراب عن الطعام الذي خاضه وغياب العناية الطبية به”.

وتطالب اللجنة بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين، ومعتقلي حرية الرأي والتعبير، وفي مقدمتهم ما تبقى من معتقلي حراك الريف، ومعتقلي الحركة الطلابية، والصحفيين سليمان الريسوني وعمر الراضي، ومعتقلي مواقع التواصل الاجتماعي، ووقف المتابعات القضائية في حق الاستاذات والاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، وكل المتابعين بسبب الرأي والتعبير والتظاهر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة