وكالات أسفار أمريكية تطلع على المؤهلات السياحية بورزازات

حرر بتاريخ من طرف

اطلع وفد يمثل 24 وكالة أسفار من الولايات المتحدة، خلال نهاية الأسبوع الماضي، على المؤهلات السياحية والثقافية التي تزخر بها ورزازات، وكذا العرض السياحي الذي توفره مختلف المؤسسات الفندقية بالإقليم.

وشكلت هذه الزيارة، التي نظمها المجلس الإقليمي للسياحة بورزازات، بشراكة مع المكتب الوطني المغربي للسياحة وشركة الخطوط الملكية المغربية، وتجمع (سي سي إر إ) الذي يضم أكثر من 1700 وكالة أسفار في الولايات المتحدة، مناسبة للوفد الأمريكي للتعرف عن كثب على المؤهلات السياحية الهامة التي يزخر بها إقليم ورزازات وضمنها قصبتي تاوريرت وايت بنحدو، ومتحف السينما.

وأوضح الزوبير بوحوت، مدير المجلس الإقليمي للسياحة بورزازات، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، اليوم الإثنين، أن الوفد عقد بالمناسبة جلسة عمل مع مهنيي السياحة بالإقليم، الذين يتوفرون على فنادق أو دور للضيافة، للتعرف على بنيات الاستقبال والعرض السياحي المتاح، مضيفا أن هذا اللقاء أسفر عن توقيع عدد من الاتفاقيات بين مهنيي السياحة بالإقليم وعدد من وكالات الأسفار الأمريكية. وأكد السيد بوحوت أن من شأن تعزيز النقل الجوي بين الولايات المتحدة والمغرب، بإضافة عدد من الرحلات الجديدة التي تربط الدار البيضاء بعدد من الولايات الأمريكية كواشنطن وبوسطن وميامي، أن يساهم في الرفع من عدد السياح الأمريكيين المتوافدين على إقليم ورزازات.

من جهتهم، أعرب ممثلو وكالات الأسفار الأمريكية عن إعجابهم بالمؤهلات الثقافية والسياحية التي يتوفر عليها إقليم ورزازات، مؤكدين عزمهم إقناع زبناءهم باختيار وجهة المغرب.

وأفاد بلاغ للمجلس الإقليمي للسياحة أن وجهة ورزازات أصبحت تحظى باهتمام متزايد من قبل السياح الأمريكيين، على اعتبار ان أعداد الوافدين الأمريكيين تضاعفت ما بين سنتي 2010 و 2018 بنحو ثلاث مرات، حيث انتقلت من 6593 وافدا سنة 2010 إلى نحو 18 ألف و 817 وافدا في متم نونبر من سنة 2018 (زائد 185 في المائة)

وانتقل عدد ليالي المبيت من 10 آلاف و 512 ليلة مبيت سنة 2010 إلى 28 ألف و 196 ليلة مبيت في متم نونبر 2018، أي بزيادة بنسبة 168 في المائة مقارنة بسنة 2010.

وسجل البلاغ أن السوق الأمريكي واعد بالنسبة للمغرب، على اعتبار أن حوالي 20 قي المائة من الأمريكيين يسافرون خارج البلاد في أوقات العطل، حيث أنفقوا سنة 2017 فقط نحو 2ر135 ملياردولار، وقضوا ما يناهز 9 أيام للفرد الواحد.

وأضاف المصدر ذاته أن عدد السياح الأمريكيين، الذين توافدوا على المغرب، انتقل من 175 ألف و91 شخصا سنة 2010 إلى نحو 345 ألف و 530 شخصا في متم نونبر 2018، أي بارتفاع بنسبة 97 في المائة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة