وزيرة العدل الكندية تقود وفدا لزيارة مركز حماية الطفولة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تفعيلا لبروتوكول اتفاقيات الشراكة والتعاون التي تجمع الحكومة المغربية بنظيرتها بدولة كندا، لاسيما في مجال التربية والتعليم ودعم الفئات الهشة التي توجد في وضعية صعبة والعمل على إدماجها في محيطها السوسيو تربوي والمهني.

قام وفد كندي رسمي برئاسة وزيرة العدل وسفيرة كندا بالرباط مرفوقتين بثلة من الخبراء والمهتمين بقضايا الطفولة الجانحة وإعادة الإدماج (قاموا ) زوال أول أمس الأربعاء بزيارة عمل لمركز حماية الطفولة فتيات بمراكش وقفوا خلالها على سير العمل بهذه المؤسسة المهتمة بالرعاية الاجتماعية للفتيات الجانحات في وضعية صعبة.

 

كما حرص الوفد الرسمي الكندي علي زيارة وتفقد المرافق التربوية والاجتماعية ومعامل ومختبرات التكوين المهني النسوي والآليات البيداغوجية والثقنية المعتمدة في التكوين والتأهيل المهني. وفي محو الأمية والتربية غير النظامية.

وقد تخللت هذه الزيارة التي استغرقت أزيد من أربع ساعات شروحات بالصوت والصورة قدمها على التوالي للوفد الكندي كل من رضوان خيرات المدير الجهوي لوزارة الشباب والرياضة بجهة مراكش آسفي ومحمد بوحفيظ رئيس مصلحة مراكز حماية الطفولة بالوزارة الوصية على القطاع، إلى جانب جهاد الجملي مديرة مركز حماية الطفولة فتيات وعبد الله شخمان مدير مركز حماية الطفولة ذكور بنفس المدينة.

 

 

ويذكر أن زيارة الوفد الرسمي الكندي قادته كذلك إلى مركز المصاحبة والادماج المجاور حيث تفقد الوفد المذكور المرافق الإدارية وسير العمل المعتمد في الوساطة والاستماع وإعادة إدماج السجناء وذلك بحضور ممثلين عن مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء وفي مقدمتهم العربي الديح مدير مركز المصاحبة والادماج بمراكش.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة