وفيات بجناح كوفيد19 بآسفي وبرلمانيون يطالبون بفتح تحقيق عاجل

حرر بتاريخ من طرف

وجه نواب حزب”البيجيدي” بمدينة آسفي، ملتمسا مستعجلا لوزير الصحة خالد آيت الطلب، من أجل فتح تحقيق عاجل وفوري حول ظروف وملابسات وفاة 11 مصابا بكورونا، بسبب النقص الحاد في الأكسجين بمستشفى محمد الخامس.

وأشار النواب في الملتمس الذي اطلعت عليه كشـ24 إلى أن “آسفي رزئت بخبر وفاة 11 مريضا بحسب المعطيات المتداولة بسبب النقص الحاد الذي سجل في مادة الأكسيجين”، واصفين الأمر بالفاجعة.

وطالب النواب بإيجاد الحلول الناجعة والفورية لمواجهة النقص الكبير في مادة الأكسجين، الذي بات أكبر خطر يهدد حياة المرضى كوفيد بمستشفى محمد الخامس بأسفي.

كما دعا الملتمس إلى توفير الموارد البشرية الكافية لمواجهة الخصاص الكبير في الأطباء والممرضين العاملين بجناح كوفيد بذات المستشفى.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي عددا من مقاطع فيديو، يؤكد من خلالها أفراد عائلات المصابين والمتوفين، النقص في الأكسجين وغياب الأطر الصحية الكافية، فضلا عن تردي الوضع الذي يستشفى فيه المصابون.

وكانت المديرية الجهوية للصحة بجهة مراكش آسفي قد أكدت في بلاغ لها أنه تم تزويد المستشفى الإقليمي محمد الخامس بآسفي بالتجهيزات الضرورية من أجل التكفل بمرضى كوفيد 19 بما فيها الأوكسجين، وأن جميع حالات الوفاة التي سجلتها الجهة هي ناتجة عن مضاعفات المرض.

وأضاف البلاغ أن وزارة الصحة تسهر وتحرص على تزويد جميع المصالح الإستشفائية بكل ما يلزم من أجل تدبير الجائحة.

ونوهت المديرية الجهوية بالمجهودات الجبارة التي تبذلها الأطر الصحية؛ الطبية، التمريضية، التقنية والإدارية، من أجل محاربة هذا الوباء، سواء من حيث تتبع الوضعية الوبائية والتكفل بالحالات المصابة أو في إنجاح الحملة الوطنية للتلقيح.

كما تهيب المديرية الجهوية بالمواطنات والمواطنين عدم الاستهانة بالفيروس والإلتزام الصارم والجاد بالتدابير الإحترازية بهدف المساهمة في جهود كبح انتشار الفيروس والعودة إلى الحياة الطبيعية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة