وفاة متظاهر جزائري أصيب في مواجهات دامية الأسبوع الماضي‎

حرر بتاريخ من طرف

توفي شاب متظاهر، الجمعة 19 أبريل، بعد قضاء أسبوع في غيبوبة في مستشفى مصطفى باشا، بالجزائر العاصمة، حسب ما أكدته مصادر طبية لـموقع”TSA”.

وكان قد تم نقل الشاب البالغ من العمر 19 سنة إلى المستشفى، يوم الجمعة قبل الماضي، وهو في حالة خطيرة بعد إصابته في رأسه، وأكد أصدقاؤه أنه تلقى “ضربة عنيفة على رأسه”، غير أن الملابسات الدقيقة لوفاته لم تعرف بعد.

وكانت قد اندلعت يوم الجمعة قبل الماضي مشاهد عنف بين قوات مكافحة الشغب وبين “متسللين وسط المظاهرين” تسببت في العديد من الإصابات.

وتم إجراء عملية للشاب المصاب، غير أنالإصابة كانت بالغة على مستوى الرأس حيث بقي أسبوعا كاملا في غيبوبة، ولفظ أنفاسه اليوم.

وهذه هي الضحية الثانية منذ بداية المظاهرات، بعد أن توفي حسان بن خدة يوم الجمعة 1 مارس، في تدافع في ساحة أديس أبابا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة