وفاة باولو روسي بطل إيطاليا في مونديال عام 1982

حرر بتاريخ من طرف

ذكرت وسائل إعلام إيطالية، اليوم الخميس، أن البلاد فقدت أحد أساطيرها في نهائيات كأس العالم، بوفاة مهاجمها باولو روسي عن عمر يناهز 64 عاما، وهو هداف مونديال عام 1982، عندما توج منتخب بلاده بطلا.

واعتبرت صحيفة “لا ريبوبليكا” أن روسي كان “اللاعب الذي أبكى البرازيل وقاد كتيبة المدرب انزو بيرزوت إلى إحراز اللقب العالمي”، في إشارة إلى تسجيل روسي ثلاثية في مرمى الـ”سيليساو” (3-2) في الدور الثاني من مونديال اسبانيا عام 1982 ليقصي الأخير عن المنافسة، قبل أن يسجل هدفين آخرين في نصف النهائي في مرمى بولندا (2-صفر) وهدفا في المباراة النهائية ضد ألمانيا الغربية (3-1) ليتوج هدافا للبطولة برصيد 6 اهداف.

من جانبها ، تحدثت صحيفة “كورييري ديلو سبورت” عن “المرض العضال” الذي كان يعاني منه النجم الإيطالي السابق في صفوف يوفنتوس وميلان. وقالت “باولو روسي، الشاعر المحبب لكرة القدم الذي أسعد إيطاليا بأكملها عام 1982 قد رحل”.

كما أحرز جائزة الكرة الذهبية في العالم ذاته والتي تمنحها مجلة “فرانس فوتبول” المتخصصة في كرة القدم.

واكتشف يوفنتوس موهبته عندما كان شابا لكن سنواته الأولى في صفوف السيدة العجوز تخللتها الإصابة ثلاث مرات في غضروف الركبة. ودافع ايضا عن ألوان أندية كومو على سبيل الإعارة، وفيشتنتسا وبيروجيا وميلان وهيلاس فيرونا ايضا.

واعتزل عام 1987 عن عمر الحادية والثلاثين بعد أن خاض حوالي 400 مباراة في الدوري الايطالي سجل خلالها 154 هدفا، و48 مباراة دولية سجل فيها 20 هدفا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة