وفاة الشاب ضحية حادثة السير المروعة بأكفاي

حرر بتاريخ من طرف

لفظ الشاب العشريني الذي كان ضحية حادثة سير وقعت زوال يومه السبت 24 غشت الجاري، على مستوى الطريق الرابطة بين مراكش واكفاي وبالضبط بالقرب من دوار اعزيب السلطان، (لفظ) أنفاسه الأخيرة داخل مصحة خاصة بمراكش.

وأفادت مصادر، أن الضحية البالغ من العمر قيد حياته 29 سنة، نُقل إلى المصحة بعد أزيد من ساعة على وقوع الحادثة، حيث ظل يصارع الموت في مكان الواقعة، أمام تأخر وصول سيارة الإسعاف، قبل أن يسلم الروح إلى بارئها بالمصحة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن محيط مركز الدرك الملكي بأكفاي شهد موجة من الإحتجاجات في صفوف عائلة ومعارف الهالك، بعد تلقيهم خبر وفاة هذا الأخير، وذلك بسبب إطلاق سراح السائق الذي دهس الضحية، بعد الإستماع إليه من طرف العناصر الدركية بالمركز المذكور.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة