وفاة أستاذة في ظروف غامضة باحدى المصحات الخاصة بمراكش يشعل فتيل احتجاج الأسرة التعليمية

حرر بتاريخ من طرف

وفاة أستاذة في ظروف غامضة باحدى المصحات الخاصة بمراكش يشعل فتيل احتجاج الأسرة التعليمية
باشرت عناصر الشرطة القضائية التابعة للمصلحة الولائية بمراكش، وبتعليمات من الوكيل العام باستئنافية المدينة تحقيقاتها وتحرياتها في ظروف وملابسات وفاة الأستاذة “نجية بلقايد”، زوجة النقابي حين كريبي، في الساعات الأولى من صباح يومه الأربعاء 12 يونيو الجاري.

وتعود فصول الحادث، عندما رافق حسن زوجته يوم الاثنين 10 يونيو الجاري، إلى مصحة خاصة وسط جيليز بمراكش، بعد تعرضها لنزلة برد حيث اكد الطبيب الذي كشف عليها ان الأمر بسيط ليقوم بحقنها بمضاد حيوي، سقطت على اثره أرضا، حيث دخلت في غيبوبة، لتفارق الحياة بعدها مباشرة، وبحسب ما أفاد به زوج الضحية ل”كش24″ ان الهالكة ظلت في غيبوبة منذ اول امس الاثنين. وكانت في حاجة إلى تدخل طبيب مختص إلا انه لم يحضر إلا بعد مرور مايقارب 30 ساعة.

وحسب مصدر مطلع ل”كش24″ فان مصالح الشرطة القضائية فتحت تحقيقا لتحديد أسباب الوفاة، حيث من المرجح انه سيتم تشريح جثة الهالكة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة