وصول والي الجهة ووالي أمن مراكش إلى الفيلا التي توفي فيها عاملان بحفرة للصرف الصحي

حرر بتاريخ من طرف

وصل قبل قليل من مساء يومه الخميس والي جهة مراكش آسفي عبد الفتاح لبجيوي ووالي الامن سعيد العلوة، الى الفيلا مسرح الحادثة الأليمة التي راح ضحيتها شابان لقيا مصرعهما داخل حفرة للصرف الصحي بفيلا بحي صقر بمراكش

وقالت مصادرنا، إن الوالي لبجيوي و والي الأمن كانا متجهين إلى مدينة شيشاوة قبل أن يعودا أدراجهما إلى مكان الفاجعة بعد علمهما بالخبر، حيث عبر والي البجيوي الذي عاين الحفرة التي ابتلعت الضحينين وعبر عن استيائه من الفاجعة كما أعطى تعليماته إلى باشا المنطقة لمتابعة الحادث ومباشرة التحقيقات في ظروفه وملابساته.

وبحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24″، فإن الضحيتين كانا بصدد القيام بإفراغ الحفرة العميقة من الفضلات والمياه العادمة قبل أن يفقدا توازنهما ويسقطا في قعرها ويفارقا الحياة اختناقا.

وأضافت مصادرنا، أن الشابين الهالكين المزدادين سنة 1992 و1977 كانا يسميان قيد حياتهما عبد الرزاق بولعظام وحميد زمرامي وينحدر أحدهما من زاكورة والآخر من إقليم الحوز، وقد لقيا مصرعهما بعد زوال يومه الخميس 4 غشت الجاري بعد سقوطهما وسط حفرة للصرف الصحي داخل فيلا بحي صقر بمقاطعة الحي المحمدي بجيليز. 
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة