وزير التعليم يلاحق “سارقي” وجبات التلاميذ

حرر بتاريخ من طرف

تتابع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي عن كثب تداعيات فضيحة التلاعب في مواد التموين وسرقة أواني مطبخ في حالة جيدة، وتزويد القسم الداخلي لثانوية بسيدي بنور بمواد غذائية ولحوم منتهية الصلاحية، والتسبب في حالات تسمم لتمليذات.

 

وبحسب يومية “الصباح” في عددها ليوم الخميس، حيث قالت إن تطورات الملف نتج عنه إعفاء مدير ثانوية وممون وفق قرارين صادرين عن مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالبيضاء ـ سطات، عن وجود شبكة من المفسدين محمية من قبل مسؤولين بالمديرية الإقليمية لسيدي بنور، إذ من المتوقع أن تنفجر ملفات أخرى في مؤسسات وداخليات يجري التحقيق في عدد من اختلالاتها من قبل لجان إقليمية، مثل إعدادية النصر وداخلية إعدادية العونات وداخلية إعدادية حمان الفطواكي.

 

وقالت اليومية، إن عزيز بوحولي، الكاتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم، المنضوية في الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، حذر من وباء الفساد المالي والإداري المستشري بهذه المديرية، مؤكدا أن الوزارة والأكاديمية تتابعان هذا الموضوع بجدية أكبر، ملتمسا من الجميع التعاون لكشف المفسدين وفضحهم، ولو اقتضى الأمر توجيه شكايات إلى النيابة العامة لإجراء بحث والاستماع إلى المشتبه فيهم من قبل الجهات الأمنية المختصة.

 

وأوضح بوحولي لليومية أن الموضوع أخذ أبعادا غير متوقعة، حين اكتشف الجميع عدم تعاون المدير الإقليمي وتراخيه في مهمة محاربة الفساد بالمؤسسات والإدارات التابعة له، مؤكدا أن النقابة الوطنية لن تسكت عن ذلك، بل بادرت إلى الدعوة لاعتصام بمقر المديرية بسيدي بنور نفذ من الساعة العاشرة، الأربعاء، إلى الرابعة عصرا.

 

وقال بوحولي لليومية إن الهدف الأول من قرار الاعتصام، الذي ستتلوه مبادرات احتجاجية أخرى، هو محاربة الفساد بوازرة التربية الوطنية بهذه المنطقة الذي يرعاه المدير الإقليمي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة