وزير التجهيز: الطريق بين مراكش وآسفي سيكون لها وقع كبير على الجانب الاقتصادي

حرر بتاريخ من طرف

أكد عبد القادر اعمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، أن انجاز منشأتين فنيتين على الطريق الرابطة بين آسفي والصويرة من شأنه تحسين حركة السير، وتحسين الخدمات، والرفع من مستوى السلامة الطرقية بمقطع طرقي هام يربط جنوب المملكة بوسطها وشمالها.
 

وأضاف اعمارة، حسب ما نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء، أن المشروعين سيمكنان، أيضا، من إزالة نقط توقف حركة السير على الخصوص عند ارتفاع منسوب مياه الأودية، مشيرا إلى أن هاتين المنشأتين، المنجزتين من قبل شركات وكفاءات مغربية، تندرج في إطار برنامج تحديث الطرق بإقليم آسفي.
 

ولاحظ الوزير، أن الجزء الأكبر للطريق الرابطة بين مراكش وآسفي أصبحت ذات جودة، بعرض يبلغ أزيد من سبعة أمتار، مضيفا أن هذه الطريق سيكون لها وقع كبير على الجانب الاقتصادي والاجتماعي خاصة باقليم آسفي، ثم المدينة الحمراء.
 

وخلال هذه الزيارة، قدم اعمارة، عرضا حول المنشأتين الفنيتين المبرمجتين من قبل مديرية الطرق والمالية من خلال صندوق تمويل الطرق.
 

يذكر أن نسبة أشغال المنشأة الفنية الأولى لاجتياز واد لغشيوة، بلغت 85 في المائة والتي حددت تكلفتها الإجمالية في 7 ملايين درهم، في حين أن نسبة انجاز المنشأة الفنية الثانية لاجتياز واد لغيات بتكلفة مالية إجمالية وصلت إلى 6 ملايين درهم، بلغت 95 في المائة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة