وزير الاستخبارات الإسرائيلي: بعد الإمارات نتوقع إبرام اتفاقي سلام جديدين

حرر بتاريخ من طرف

كشف وزير الاستخبارات الإسرائيلي، إيلي كوهين، أنه من المتوقع أن تتوصل حكومة إسرائيل حتى نهاية العام الجاري لتوقيع اتفاقين جديدين لتطبيع العلاقات.

وصرح كوهين، في حديث لهيئة البث الإسرائيلية “كان”، مساء الثلاثاء: “السلام يأتي على أساس القوة ودولة إسرائيل قوية أمنيا قوية اقتصاديا”.

وتابع: “تحدثت عن أنني سأعمل لإرسال بعثة اقتصادية لتشاد… نحن نرى تسونامي سياسيا. الإمارات من جانب، وها أنا أقول أنه حتى نهاية العام سيكون اتفاقا سلام إضافيان”.

وأوضح وزير الاستخبارات الإسرائيلي: “نحن نبني جبهة أمنية ضد إيران وتعاون اقتصادي ضخم”.

وأعلنت الإمارات وإسرائيل والولايات المتحدة، يوم 13 أغسطس، في بيان مشترك، التوصل إلى اتفاق إماراتي إسرائيلي حول تطبيع العلاقات بين الطرفين ينص كذلك على تعليق عملية ضم أراض في الضفة الغربية المحتلة من قبل إسرائيل.

وبعد توقيع هذا الاتفاق، الأمر الذي من المقرر أن يتم في 15 سبتمبر في واشنطن، تصبح الإمارات ثالث دولة عربية تتوصل إلى سلام مع إسرائيل وتقيم علاقات رسمية معها، بعد مصر (عام 1979) والأردن (عام 1994).

وفي غضون ذلك أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أنه يرى إمكانية إبرام السعودية اتفاقا مماثلا مع إسرائيل، فيما قالت مصادر مسؤولة إن البحرين هي الدولة التالية بعد الإمارات التي ستعلن تطبيع العلاقات مع الجانب الإسرائيلي.

المصدر: “كان” + وكالات

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة