وزيرة الدفاع الإسبانية تهدد المغرب وتتهمه بابتزاز بلادها بملف سبتة

حرر بتاريخ من طرف

اتهمت وزيرة الدفاع الإسبانية، مارغاريتا روبليس، المغرب بـ”ابتزاز” إسبانيا على حدود سبتة وانتهاك القانون الدولي، بالسماح للمهاجرين والقاصرين بدخول المدينة المحتلة.

وقالت روبليس في تصريح للإذاعة الوطنية الإسبانية، بأن إسبانيا لن تقبل بأدنى ابتزاز من المغرب، وستعمل كل الوسائل اللازمة لحماية وحدة التراب الإسباني، مشيرة إلى موقف الحكومة الإسبانية قوي في مواجهة هذا النوع من “الابتزاز”، وحذرت المغرب من التلاعب مع إسبانيا في هذا المجال معبربة عن أملها في أن يكون المغرب قد استخلص النتائج من ردود الفعل الإسبانية وردود الاتحاد الأوروبي

ودعت الوزيرة الاسبانية المغرب للالتزام بالحد الأدنى من القانون الدولي، مشيرة إلى أن ما حدث هو هجوم على إسبانيا وحدود الاتحاد الأوروبي وهذا غير مقبول في القانون الدولي، متهمة المغرب، باستخدام مواطنيه والأطفال الصغار، وهو ما يُعتبر حسب قولها انتهاكا للقانون الدولي، مشيدة في الوقت نفسه بالمجهودات التي قامت بها السلطات الأمنية الإسبانية والجيش في سبتة لإنقاذ الأطفال والتدخل لحماية حدود سبتة.

وقالت مارغاريتا روبليس في هذا السياق، بأنها لا تفهم الغرض من إقدام المغرب على هذا الفعل، مؤكدة بأن المغرب “لن يكون قادرا على ابتزاز إسبانيا”، وأشارت بأن المغرب بلد “صديق وجار” لكن عليه إعادة النظر في ما حدث واستخلاص النتائج.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة