وزيرة إندونيسية :بلادنا ستلتزم بنتائج مؤتمر المناخ (كوب 22)

حرر بتاريخ من طرف

أكدت وزيرة البيئة والغابات بإندونيسيا سيتي نوبايا بكر، أن بلادها ستلتزم بنتائج مؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول المناخ (كوب 22) الذي سينعقد بمراكش، مبرزة أن وزارتها أعدت برنامجا لدعم المنظمات غير الحكومية المهتمة بقضايا البيئية في اندونيسيا.
 

وقالت الوزيرة الإندونيسية إن بلادها وضعت خطة وطنية تعتمد بالأساس على السعي إلى تخفيض الانبعاثات، مع ابتكار تقنيات لتدوير مخلفات الصناعات التي تساهم في ارتفاع درجة حرارة الارض، بالإضافة إلى غرس الأشجار والحد من التلوث.
 

من جهته، قال المدير العام لتغير المناخ بوزارة البيئة الإندونيسية نو ماسريباتان إن بلاده ستسعى خلال مشاركتها في أشغال هذه القمة إلى التوصل إلى اتفاق مع الدول الأطراف حول آليات لتنفيذ اتفاقية باريس تمكن من التكيف مع الواقع وتحديد اجراءات في إطار من الشفافية مع التركيز على جانب التمويل.
 

وأضاف المسؤول الإندونيسي، في تصريح للصحافة، أن حكومة بلاده تستعد بجدية لمؤتمر كوب 22، الذي سينعقد ما بين 7 و18 نونبر المقبل، “وستحمل معها ملفات للتفاوض بشأنها في مراكش”، مبرزا أن وفد بلاده سيدافع على مصالح إندونيسيا والتزامها بالمساهمة في الجهود العالمية لمنع ارتفاع درجة الحرارة بمقدار درجتين مئويتين.
 
وأكد أن إندونيسيا لم تحصل على الدعم الكافي لتعزيز مجهوداتها الهادفة إلى الحد من الانبعاثات، موضحا أن بلاده ستشارك بوفد هام في المؤتمر وستقيم رواقا لعرض الممارسات الجيدة في التخفيف من آثار الانبعاثات والحد منه تغير المناخ

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة