وزارة بلمختار تحدث لجنة يقظة لتتبع حالة التلاميذ الذين أرسلتهم “الهريسة” للمستعجلات

حرر بتاريخ من طرف

شكلت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، لجنة لليقظة وذلك لمتابعة حالات التسمم التي راح ضحيتها 20 تلميذا وتلميذة، أول أمس الخميس، بالقسم الداخلي لثانوية أكادير الكبير الإعدادية التابعة للمديرية الاقليمية لإنزكان أيت ملول.

وذكر بلاغ صادر عن المديرية أنه تم نقل التلاميذ المصابين “على الفور صوب المركز الاستشفائي المختار السوسي بالمدينة لتلقي العلاجات اللازمة”.

وأضاف البلاغ، أن المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية لإنزكان أيت ملول، قام رفقة مسؤولين إقليميين بزيارة تفقدية للتلاميذ المصابين بالمستشفى، حيث خضعوا جميعهم لفحوصات طبية مستعجلة ولاقوا عناية طبية مركزة من قبل الفريق الطبي للمركز الاستشفائي، وحالتهم الصحية عادية ومستقرة.

هذا وكشفت التحريات التي أجرتها مصالح هاته المديرية وزيارتها الميدانية للقسم الداخلي للمؤسسة المذكورة، أن حالات التلميذات والتلاميذ تبعث على الاطمئنان، حيث أكد عدد من هؤلاء التلاميذ أن سبب التسمم قد يكون من مواد غذائية اصطحبوها معهم من خارج القسم الداخلي، خاصة من قبل أولئك الذين يتابعون دراستهم بثانوية تأهيلية على تراب نفس الجماعة الترابية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة