وزارة الفلاحة تعلن عن برنامج بيئي لإعادة تشجير الغابات المتضررة من الحرائق

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات أن الحريق الذي اندلع يوم 30 يونيو الماضي في غابات كاب سبارتيل ومديونة والسلوقية بطنجة في الموقع البيولوجي والإيكولوجي لكاب سبارتيل تمت السيطرة عليه منذ الثلاثاء الماضي.

وذكر بلاغ للوزارة أن الوضع تحت السيطرة حاليا بفضل الجهود المبذولة من طرف المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر ووزارة الداخلية والوقاية المدنية والدرك الملكي والقوات الملكية الجوية والقوات المساعدة والقوات المسلحة الملكية والسلطات المحلية.

وأضاف البلاغ أن الحرارة المفرطة التي كانت مصحوبة برياح قوية وصلت سرعتها 80 كلم في الساعة دفعت المتدخلين إلى إعمال مقاربة تتوخى ثلاثة أهداف تتعلق بالسيطرة على الحريق، وضمان سلامة المنشآت والمراكز، وفرق التدخل والمعدات الجوية والبرية، مضيفا أن الفرق المعبأة أدارت العمليات بمهنية ونجاعة ، مما مكن من حصر النار على مساحة 230 هكتار من الغابات التي تمتد على 5500 هكتار.

وبحسب الوزارة ، فإن 45 في المائة من المساحة المحروقة تتكون من أنواع ثانوية من الأعشاب و55 في المائة من أنواع مختلفة من الأشجار، مشيرة إلى أنه سيتم إطلاق مخطط إعادة تأهيل الموقع المتضرر هذه السنة ولمدة ثلاثة سنوات.

وذكر البلاغ أن هذا البرنامج، الذي يتطلب ميزانية بنحو 8 ملايين درهم، يتمحور حول عدد من المكونات من ضمنها على الخصوص الالتزام الفوري بعملية تنظيف الموقع المتضرر من الحريق.

وأضاف ان البرنامج يهدف أيضا إلى إعادة تشجير المساحات التي أتى عليها الحريق استنادا إلى رؤية تضمن المحافظة على التربة ومكافحة التعرية، مبرزا أن عمليات إعادة التشجير ستنطلق ابتداء من يوليوز 2018 بمجرد انتهاء أشغال تنظيف الغابات المعنية من آثار الحرائق.

وأشار إلى أن البرنامج المذكور يتوخى أيضا وضع آليات وبنيات تحتية لتعزيز أجهزة مكافحة الحرائق الموجودة وشبكة المراقبة واليقظة.

وبشأن وضعية حرائق الغابات منذ فاتح يناير 2017، أبرز البلاغ أن الحرائق أتت على 376 هكتار من المساحات الغابوية، موضحا أن الأمر يتعلق بتسجيل انخفاض ب 25 في المائة من المساحات المحروقة مقارنة مع النسبة المسجلة في الفترة ذاتها للسنوات العشر الأخيرة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة