وزارة الصحة تتكفل بعلاج طفل نهشته الكلاب

حرر بتاريخ من طرف

كشفت إدارة مستشفى 20 غشت 1953، التابع للمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، حالة الطفل يحي، الذي هاجمته كلاب ضالة قبل أيام بمدينة كلميمة بالراشيدية وتسببت له في جروح خطيرة على مستوى الوجه والحوض والأطراف، موضحة أن وزارة الصحة التزمت بجميع تكاليف ومصاريف العلاج.

وأكدت إدارة مستشفى 20 غشت، التابع للمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، أن المستشفى استقبل، يوم الأربعاء الماضي، الطفل (ي. ب) البالغ من العمر 12 سنة، والذي يتحدر من مدينة كلميمة بإقليم الراشيدية، قادما من المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، مصاب بجروح متفاوتة الخطورة، شملت على الخصوص الوجه والرأس وكذا الساق والفخذ، وذلك جراء هجوم مجموعة من الكلاب الضالة عليه.

وأوضح المستشفى في بلاغ له، أنه عند وصول الطفل لمستشفى 20 غشت، تمت تعبئة كل الأطقم الطبية والتمريضية من مختلف التخصصات للتكفل بحالته، بما فيها جراحة الوجه والفكين، والتخدير والإنعاش، والطب النفسي للأطفال، وطب الأطفال، وجراحة الأطفال، وجراحة التجميل والتقويم، وطب العيون.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة