وزارة التعليم تبرر اعتماد شرط 30 سنة لاجتياز مباراة توظيف “أساتذة التعاقد”

حرر بتاريخ من طرف

برر الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، يوسف بلقاسمي، قرار اعتماد شرط 30 سنة لاجتياز مباراة توظيف “أساتذة التعاقد”، بكون “تحديد السن الأقصى كشرط لولوج مهنة التعليم، ليس خصوصية المنظومة التعليمية بالمغرب”، مؤكدا أن هذا الشرط معمول به في عدد من الدول التي تتوفر على منظومات تربوية متطورة.

وأكد بلقاسمي الذي حل ضيفا على نشرة “المسائية” أمس السبت 20 نونبر الجاري، بقناة “دوزيم”، أن تحديد سن التوظيف في مهنة التعليم ليس خصوصية وزارة التربية الوطنية بل هناك قطاعات أخرى اعتمدت نفس الشرط، مشددا أن تحديد السن الأقصى في 30 سنة جاء بناء على مجموعة من الأهداف.

وقال بلقاسمي، إن من بيت أهداف تحديد السن في 30 سنة “أن تكون لدينا ضمانة بأن المترشحين الذين تم انتقاؤهم يتوفرون على الكفايات الأكاديمية الضرورية خصوصا المعرفية”، مضيفا أن الهدف أيضا هو إعطاء إمكانية للوزارة للاستثمار في هذا الشخص”، وفق تعبيره.

وقدم المتحدث ذاته مثالا على ذلك بالقول: “عندما نتكلم على انتقاء أو توظيف شخص لديه 45 سنة، إذا افترضنا أنه حصل على الإجازة في 25 سنة، فإن هناك فرق كبيرا بين مدة حصوله على الإجازة وتقدمه للتوظيف يصل إلى 20 سنة”، متسائلا: “هل لدينا ضمانة بأن هذا الشخص لازال متمكنا من الكفايات الضرورية”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة