وزارة أمزازي توضح حقيقة الكتاب التعليمي المسيء لفلسطين

حرر بتاريخ من طرف

نفت وزارة التربية والتكوين، أن يكون الكتاب الذي تداولته بعض المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، والذي يسيء لفلسطين، وذلك بحذفها من الخارطة وتعويضها كليا بما يسمى “إسرائيل”، ونسب كل المعالم الإسلامية خاصة المسجد الأقصى، إلى هذه الأخيرة، (نفت) أن يكون مصادقا عليه من طرف الوزارة.

وشددت الوزارة  في بلاغ  لها، على أنه لا وجود لأي كتاب تنطبق عليه تلك المواصفات، نافية بشكل قطعي مصادقتها عليه.

وكان وراد مواقع التواصل الإجتماعي تداولوا صورا لكتاب قيل أنه طُبع بإحدى دور النشر المتواجد مقرها المركزي بمدينة الدار البيضاء، ويهدف إلى تعليم الأطفال خارطة العالم بشكل مصور ومختصر، حيث عمد إلى حذف إسم فلسطين من خريطة بالكتاب ووضع بدلا عنها اسرائيل كما نسب المسجد الاقصى الى إسرائيل.

وكانت جامعة موظفي التعليم قدطلبت فتح تحقيق في نشر الكتاب المذكور بالأسواق المغربية والذي يسيء للقضية الفلسطينية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة