وزارة أخنوش تتبى مقترحات الحبيب بن الطالب رئيس الجامعة الوطنية للغرف الفلاحية

حرر بتاريخ من طرف

كشفت مصادر لـ”كشـ24″، أن وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، تسير في اتجاه تبني المقترحات التي جاءت في كلمة الحبيب بنطالب رئيس الجامعة الوطنية للغرف الفلاحية بالمغرب، في أفق بلورتها وتنزيلها على أرض الواقع.

وقد عبر بنطالب خلال اللقاء المهني الذي حضره وزير الفلاحة عزيز أخنوش وعدد من رؤوساء الغرف الفلاحية والمهنيين والفلاحين، عن تثمين الأسرة الفلاحية لمضامين الخطاب الملكي بمناسبة افتتاح السنة التشريعية الجديدة وما تضمنه من توجيهات سامية لاسيما المتعلقة بالقطاع الفلاحي.

وأشار بنطالب إلى أن هناك إرادة سياسية حقيقة بعد الخطاب الملكي للنهوض بالعالم القروي وتشغيل الشباب ومعالجة المعيقات وتحقيق التنمية الإجتماعية والإقتصادية وتطوير الفلاحة وانصاف صغار الفلاحين، مؤكدا انخراط الجامعة الوطنية للغرف الفلاحية واستعدادها للمساهمة في التنزيل السليم للرؤيا الملكية السديدة.

وبعد أن أشاد بنطالب بما حققه مخطط المغرب الأخضر الذي مرت على انطلاقته عشر سنوات من منجزات، دعا رئيس الجامعة الوطنية للغرف الفلاحية بالمغرب إلى بلورة نسخة ثانية من مخطط المغرب الأخضر وتدبير المرحلة الثانية لاستدامة ما تم انجازه في العشرية الأولى.

وفي هذا الإطار اقترح بنطالب ضرورة استمرار الإستثمار في القطاع الفلاحي عبر جيل جديد من الإستثمارات تخص أساسا سافلة الإنتاج ومعالجة الفائض لضبط اشكاليات العرض والطلب التي يعاني منها صغار الفلاحين، وكذا تعبئة وتثمين وتدبير وضبط جل مياه التساقطات المطرية ومعالجة المياه وتوسيع المدارات السقوية اضافة الى توفير العقار اللازم للإستثمارات المنتجة والمدرة للدخل والموفرة لفرص الشغل وفق توجيهات الخطاب الملكي الأخير.

وشدد بنطالب أيضا على ضرورة تنظيم السوق الداخلي الذي يتحمل العبئ الأكبر من هذا الإنتاج وذلك من خلال هيكلة أسواق الجملة والحد من تعدد الوسطاء والمضاربين والمتدخلين في الأسواق وحذف الرسم المحلي المفروض على الخضر والفواكه بالأوساق والمحدد في 7 بالمائة دون احتساب الضريبة على القيمة المضافة التي لايتمكن صغار الفلاحين من استرجاعها.

ولمواجهة هذه الإشكالية وانصاف صغار الفلاحين كما جاء في الخطاب الملكي، دعا بنطالب إلى ضرورة تمكين جل الفلاحين خصوصا الصغار من صفة مجمعين لتمكينهم من ضمان تسويق وتثمين منتوجاتهم في أحسن الظروف مع ضرورة خلق جودة خاصة بالسوق الداخلي مع الحرص على التوزيع الديمقراطي للأرباح، كما دعا الجامعة الوطنية للغرف الفلاحية بالمغرب إلى تمتيع صغار الفلاحين والمجمعين من صفة مصدر غير مباشر للإستفادة من الإمتيازات الضريبية الواردة في قانون المالية 2018.

ودعا بنطالب إلى تضريب فلاحي فعال يراعي خصوصية القطاع والتقلبات المناخية وتنافسية الإنتاج الوطني، ودعم المقاولات الفلاحية وتأهيل تنافسيتها لاقتحام اسواق خارجية جديدة، وطالب الحكومة بأن تمتع المقاولة الفلاحية بنفس البرامج مع الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات والمجالات الإجتماعية مثل المقاولة الصناعية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة