ورش بناء اقامة جديدة يربك الحياة اليومية في تجمع سكني

حرر بتاريخ من طرف

وجه اتحاد الملاكين المشتركين النخيل باقامة “سلامة” المتواجدة بالشطر الثالث من بلوك4 بمنطقة اسكجور، شكاية لوالي جهة مراكش، وعدد من الجهات، من اجل رفع الضرر الناتج عن الاشغال في ورش بناء إقامة سكنية مجاورة.

وحسب ما جاء في الشكايات التي توصلت “كشـ24” بنسخ منها،  فإن أشغال البناء بمشروع ابواب مراكش المحاذي لاقامة سلامة بمنطقة اسكجور، تتسبب بالضرر البليغ لساكنة الاقامة، حيث لا تتوقف الاشغال طيلة ايام الاسبوع، والى اوقات متأخرة من الليل، مما يسبب الازعاج  للساكنة، وخاصة الاطفال والشيوخ والمرضى، ولا سيما بعد الوقت القانوني للعمل، وخلال أيام نهاية الاسبوع.

ووفق المصدر ذاته فإن الساكنة سبق لها ان اتصلت بالشرطة والسلطات المحلية للتبليغ عن تواصل الاشغال في نهاية الاسبوع، وقد تمت بالفعل معاينة المخالفة، الا ان الامر تواصل دون اي تدخل لحماية الساكنة، من الضجيج و الازعاج طيلة يوم العطلة الاسبوعية.

وفي سياق متصل، أكد اتحاد الملاكين المشتركين النخيل، ان الاقامة المجاورة قامت بالتطاول على مساحة من اقامة “سلامة”، وبعد تدخل السلطات اعطى والي الجهة تعلمياته بعد معاينة لجنة للمخالفة، وبعد اجتماع لجميع الاطراف، باقامة جدار فاصل بين الاقامتين، الا ان المشرفين على ورش الاقامة الجديدة، لم يمثتلوا للقرار الولائي، وبقي الوضع على ما هو عليه، بعد مرور أزيد من سنة على القرار والاجتماع المذكور.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة