ورزازات : مسؤول مؤسسة تعليمية خاصة يحتل الملك العمومي + صور

حرر بتاريخ من طرف

لا يعرف معنى احتلال الملك العمومي إلا السكان الذين يعانون تبعاته يوميا، إذ يحرمهم بعض الأشخاص الذين يعتبرون أنفسهم فوق القانون، من حقهم الطبيعي في المشي على الرصيف، والراحة بسبب الأصوات المزعجة، والدخول في دوامة من القلق، وبالإضافة إلى التأثير على حركة المواطنين في الشارع العام، فإن البعض الآخر يعاني مشاهد ومظاهر الفوضى، التي آلت إليها الشوارع والأزقة، التي يقطنون بها.

حيث عبر عدد من ساكنة تجزئة المركز بورزازات في إتصالهم بـ”كشـ24″ عن إستيائهم العميق لما قام به مسؤول مؤسسة تعليمية خاصة بذات الحي، باحتلاله للملك العمومي ” عاين باين”، وإستيلائه على مساحة تقع أمام مؤسسته، وتغييره شكل المساحة، حيث عمل وبدون أي مراقبة تذكر من المصالح المعنية بوضع أعمدة حديدية، من أجل تسيجها في خرق للقانون.

 

وتساءلت الساكنة إن كانت هذه المؤسسة حاصلة على رخصة لاستغلال الملك العمومي لصالحها بوضع هذا السياج واستغلال الشارع العام؟ ولماذا تتساهل الجهات المختصة مع مثل هؤلاء وتتركهم يستحوذون على الفضاء العام…؟ ام ان هذا الاستحواذ مرخص له من طرف بلدية ورزازات وذاك مشكل اخر.

وأضافت الساكنة في اتصالها بالجريدة أنها اتصلت بالسلطات وبالمسؤولين بورزازات دون اي تدخل يذكر، وهو ما يتطلب تدخلا عاجلا لاستجلاء الامر وفحص طبيعة الرخصة ان كانت هناك رخصة عند صاحب هذه المؤسسة لاستغلال الملك العمومي، علما أن هدا الاستحواذ على الملك العمومي يشكل خطرا على المارة وسكان العمارات المجاورة.

هذا وناشدت ساكنة تجزئة المركز بورزازات عامل إقليم ورزازات للتدخل ورفع الضرر عنهم والذي لحقهم دون تدخل من الجهات المعنية ولأسباب غير معروفة.

 

رشيد بلمكي – ورزازات

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة