وجوه جديدة في تشكيلة مجلس مراكش والمتابعون في قضايا “الفساد المالي” خارج هذه التشكيلة

حرر بتاريخ من طرف

أبانت تشكيلة المكتب المسير لمجلس مدينة مراكش، والذي انتخب صباح أمس الثلاثاء، أن المكتب الجديد لا يضم أي وجه من الوجوه المتابعة في قضايا تتعلق بالفساد.

حيت يتكون المكتب الجديد المسير لمجلس مدينة مراكش، من خمسة أطر في سلك التعليم؛ منهم عمدة مراكش، الذي كان يعمل مستشارا في التخطيط تابع لنيابة التربية الوطنية لمراكش، ومحمد توفلا مدير مدرسة، وعبد السلام السيكوري أستاذ، وأستاذين في السلك الجامعي هما أحمد المتصدق أستاذ بكلية العلوم، وخديجة الفضي أستاذة سبق أن حصلت على التقاعد النسبي.

كما يضم المكتب ثلاثة محامين هم: يونس بنسليمان وخالد الفتاوي وعبد الرزاق جبور، بالإضافة إلى مقاولين: عواطف البردعي رئيسة فرع شبكة النساء المقاولات بمراكش، وحميد العكرود، ثم المهندسة آمال ميصرة.

وباستثناء محمد العربي بلقايد وخالد الفتاوي ويونس بنسليمان، الذين سبق لهم أن تقلدوا مناصب في التسيير الجماعي السابق كنواب للعمدة، قبل أن يقدم اثنان منهم استقالتهما، فيما أقالت فاطمة الزهراء المنصوري العمدة السابقة محمد العربي بلقايد، لم يسبق للنواب الحاليين ممارسة مهام بمجلس مدينة مراكش.
    

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة