وسط تداعيات “كورونا”.. وجهة مراكش تطلق مرصدًا لتقييم الخدمات السياحية

حرر بتاريخ من طرف

في ظل الصدمات القوية التي تلقاها القطاع السياحي بمراكش خلال السنتين الأخيرتين، والتي جاءت بسبب المشاكل الكبيرة الناجمة عن جائحة كورونا، يأمل مهنيو السياحة تجاوز تداعيات الأزمة وانتهائها وتحسن الأوضاع مع نهاية السنة الجارية.

وتستعد مدينة مراكش، الوجهة السياحية الرائدة في المملكة، إلى إطلاق مرصد لتقييم جودة الخدمات السياحية بهدف تعزيز جاذبية العرض السياحي في المنطقة والحفاظ على التأثير الدولي للمدينة الحمراء، وسيضمن الهيكل الجديد، الذي يرتقب أن يدخل الخدمة في أوائل عام 2022، جودة الخدمات السياحية بحيث تتماشى مع توقعات وتطلعات الزوار.

ويشرف على إنجاز هذا المشروع الذي بدأه المجلس الجهوي للسياحة ، بالشراكة على وجه الخصوص مع المكتب الوطني المغربي للسياحة وولاية جهة مراكش-آسفي ، بالإضافة إلى” The Emerging Business Factory” ، أول حاضنة خاصة لتكنولوجيا المعلومات ووسائل الإعلام في المنطقة بجهة مراكش آسفي والوحيدة من نوعها في المغرب.

و سيعمل هذا المرصد على تطوير رؤية حول تطلعات واحتياجات السياح الأجانب وتقييم مستوى رضاهم عن وجهة مراكش والمنتجات والخدمات المقدمة لهم أثناء إقامتهم في المنطقة، إضافة إلى الجهات الفاعلة في القطاع لتحديد واتخاذ الإجراءات اللازمة لتحسين جاذبية العرض السياحي في المنطقة وجعله أكثر تنافسية.

وسيستخدم هذا المشروع التكنولوجيا الرقمية لتحديد وتقييم جميع نقاط الاهتمام السياحي في المنطقة ، وسيوفر هذا المرصد ، من خلال التكنولوجيا الحديثة ، فكرة عالمية عن جودة الخدمات المقدمة للسياح ، من خلال 10 بوابات مواضيعية (النقل ، والإقامة ، والتموين ، والصحة ، وما إلى ذلك). بالإضافة إلى إمكانية جمع معلومات دقيقة عن الوجهات ومعدل رضا العملاء وسمعة المؤسسات السياحية وغيرها.

يشار إلى أن القطاع السياحي بمدينة مراكش، يعتبر في ظل الآثار السلبية التي خلفتها جائحة كورونا المستجد، الأكثر تضررا خاصة أمام استمرار التدابير الاحترازية المتخذة من أجل الحد من تداعيات هذا الوباء الذي أصبح معه الإقبال على التلقيح ضده الوسيلة الوحيدة لتخطي هذه الظرفية الصعبة سواء على المستوى الاقتصادي أو الاجتماعي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة