وجبات غذائية تهدد صحة العاملين بمراكز التلقيح ضد كورونا بمدينة تازة

حرر بتاريخ من طرف

معطيات صادمة حول وجبات غذائية تهدد صحة العاملين في مراكز التلقيح ضد كورونا بمدينة تازة، ساقتها فعاليات نقابية عاملة في القطاع، ودعت وزارة الصحة إلى التدخل لوضع حد لما أسمته بـ”الارتجال” في تدبير شؤون قطاع الصحة بالجهة.

المصادر قالت إن هذه الوجبات يتم إعدادها بمدينة فاس، من قبل شركة خاصة حازت على صفقة الإطعام. وقالت المصادر إن المسافة التي تفصل بين المدينتين كافية، في موسم الصيف، بأن تؤدي إلى إلحاق أضرار كبيرة بجودة هذه الوجبات الغذائية المقدمة للأطر الصحية بمراكز التلقيح. وتساءلت عن الأسباب الكامنة وراء عدم إعداد هذه الوجبات في مدينة تازة، وتصريفها مباشرة لهذه المراكز بما يحافظ على جودتها ويحمي الأطر من أي خطر تسمم يمكن أن يهدد صحتهم.

والصادم أكثر في هذه المعطيات، أن هذه الوجبات يتم إعدادها بيوم بمدينة فاس، قبل أن يتم تحويلها إلى مدينة تازة، في ظل حرارة مرتفعة، ووسائل نقل غير موصى بها.

وكانت الأطر العاملة بمراكز التلقيح قد احتجت، في الآونة الأخيرة، ضد العمل في اليوم الثاني لعيد الفطر، وطالبت بإلغاء العمل بيوم السبت للحفاظ على استمرارية الأطر الصحية في انجاح الحملة الوطنية للتلقيح في ظروف ملائمة، وصرف منحة الشطر الثاني لمواجهة الجائحة، والتعويض عن ساعات العمل الإضافية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة