وتستمر معاناة سكان مدينة البهجة مع الأزبال وسط صمت مسؤولي المجلس الجماعي

حرر بتاريخ من طرف

وتستمر معاناة سكان مدينة البهجة مع الأزبال وسط صمت مسؤولي المجلس الجماعي
يعيش سكان مقاطعات جيليز ولمنارة بمراكش، أوضاعا جد مزرية بعد استفحال تراكم الأزبال أمام الدور والمنازل والشوارع والأزقة والدروب بالأحياء التابعة للمقاطعات المذكورة والتابعة لشركة “تيگميد” المفوض لها تدبير قطاع النظافة، حيث تشكل تلالا من الأزبال والنفايات.. 
 
ومع ارتفاع درجة الحرارة تتضاعف معاناة السكان أكثر نظرا للخطر المحدق بالبيئة. فتراكم هذه الأزبال يوميا تنتج عنه تحولات كيميائية وباكتيرية تساعد على تناسل مختلف أنواع الحشرات، بما فيها أشكال غريبة تكاثرت في المدة الأخيرة بالأحياء زيادة على الروائح الكريهة المنبعثة والتي تشكل خطرا سيما على الأطفال، كل هذا في غياب تام للمسؤلين بالمجلس الجماعي الذي فشل مرة أخرى في حل مشكل النظافة بالمدينة.
 
للإشارة فان مسؤولي المجلس الجماعي يضربون تكتما كبيرا على الشركات التي فازت بصفقات تدبير قطاع النظافة بالمقاطعات الثلاث المشكلة للمدينة الحمراء.وتستمر

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة