والي أمن مراكش يجتمع مع أولياء تلاميذ المؤسسات التعليمية

حرر بتاريخ من طرف

والي أمن مراكش يجتمع مع أولياء تلاميذ المؤسسات التعليمية
كشف محمد الدخيسي والي ولاية أمن مراكش، عن إستراتيجيته الأمنية الجديدة القائمة على المقاربة التشاركية مع جميع فعاليات المجتمع المدني والمواطنين وكافة الفاعلين، والحكامة الأمنية المبنية على آلية القرب والاستباقية.

جاء ذلك، خلال اللقاء الثاني الذي عقده والي الأمن أمس الثلاثاء، مع فدرالية جمعيات آباء وأولياء التلاميذ بمراكش، بمقر ولاية الأمن، حضره سمير بن الشويخ رئيس مصلحة الاستعلامات العامة ومحسن مكوار رئيس مصلحة الشرطة القضائية والعقيد عبد الرحيم نوحي رئيس الهيئة الحضرية للأمن بمراكش، لتقييم المجهودات التي بذلتها المصالح الأمنية، منذ بداية الموسم الدراسي الحالي، من خلال تكتيف حملات المراقبة الأمنية في محيط المؤسسات التعليمية، ومحاربة مختلف انواع الجريمة.

وحسب مصدر حضر الاجتماع، فإنه جرى الاتفاق على وضع برنامج لتكوين تلاميذ المؤسسات التعليمية وتحسيسهم بضرورة احترام قانون السير، وتنظيم السير والجولان أمام مختلف المؤسسات التعليمية.

وعبر ممثلي فدرالية جمعيات آباء وأولياء التلاميذ، عن ارتياحهم للسياسة التي تنهجها ولاية أمن مراكش، سعيا منها إلى تدعيم الإحساس بالطمأنينة والسكينة، وتجسيد ثقافة التواصل ودعم مفهوم شرطة القرب.

ونوهوا بالتضحيات الجسام التي يبذلها رجال ونساء الأمن بولاية أمن مراكش، في سبيل المحافظة على النظام العام وحماية المواطنين في أرواحهم وممتلكاتهم ساهرين على فرض احترام القانون وضمان حقوق الأفراد والجماعات، وفق ماتتضمنه مواثيق حقوق الإنسان.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة